أحدث الأخبار

أجهزة واقع افتراضي تعالج أمراض ما بعد الصدمة

A virtual reality head set is on display following an Oculus event in San Francisco, California June 11, 2015. Virtual reality company Oculus held a news conference ahead of the release of its consumer version of its head-mounted display.  REUTERS/Robert Galbraith
A virtual reality head set is on display following an Oculus event in San Francisco, California June 11, 2015. Virtual reality company Oculus held a news conference ahead of the release of its consumer version of its head-mounted display. REUTERS/Robert Galbraith

في إطار علاج جنود يعانون من اضطربات كرب ما بعد الصدمة, حولت طالبة الهندسة بجامعة بيتسبرج “جنيفر باترسون” جهاز الواقع الافتراضي إلى أدوات مرتبطة بألعاب الفيديو ,و تحديدا  الذي تنتجه شركة اوكيولوس .

ودرست باترسون  البرمجيات المستخدمة في النموذج الأولي لجهاز العرض الذي يوضع على الرأس والذي يبتكر أوضاعا افتراضية , مثل إحدى مدن منطقة الشرق الأوسط أو طريقا صحراويا يتعين على الجنود تجنبه وذلك كسبيل لمساعدتهم على التعافي من مرض اضطرابات ما بعد الصدمة.

وتأمل باترسون ان يتفهم الأطباء والمعالجون على أحسن وجه هذه التقنيات وكيف يمكن الاستفادة منها لعلاج مرضاهم.

وباترسون واحدة ضمن فريق من الباحثين ممن استخدموا هذا الجهاز في مجال العلاج التجريبي وفي دراسات تتراوح بين علاج مرضى الجلوكوما وحتى تخفيف آلام المصابين بالحروق.

يقول محللون إن النجاح في هذا المضمار ربما يحث على التوسع في الاستعانة بتطبيقات الواقع الافتراضي في مجموعة متنوعة من الصناعات والمجالات مثل التعليم والموضة ووسائل الاعلام والاتصالات.

والحجم المحتمل لهذه الأسواق ضخم وربما يتجاوز خمسة مليارات دولار على مدى السنوات الثلاث القادمة وذلك وفقا لبعض التقديرات لاسيما ان استخدامات جهاز الواقع الافتراضي قد تجاوزت مجرد ألعاب الفيديو.