أحدث الأخبار

أردوغان: اتخذنا قرارات حيوية لإنهاء المأساة السورية في قمة سوتشي

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إنه اتخذ في “قمة سوتشي”، مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني، قرارات حيوية جدا لإنهاء المأساة الإنسانية في سوريا.

كلام أردوغان جاء في كلمة ألقاها خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية بولاية باليكسير شمال غربي تركيا، بحسب الأناضول.

وأشار الرئيس التركي إلى أن الفترة القادمة ستشهد انعكاسًا بارزًا للقرارات التي تم اتخاذها في القمة، موضحًا أن اللقاءات بين تركيا وروسيا وإيران في هذا الإطار قد تنعقد كل 15 يومًا أو كل شهر.

وأضاف أردوغان أن العالم كله رأى الأمل والاستقرار والسلام والمستقبل في “قمة سوتشي”، كما رأى إخواننا السوريون في القمة إمكانية العودة إلى وطنهم بعد سنوات طويلة من البعد عنه.

ودعت قمة سوتشي الثلاثية الخاصة بسوريا، التي جمعت الأربعاء الماضي، رؤساء تركيا، رجب طيب أردوغان، وروسيا فلاديمير بوتين، وإيران حسن روحاني، كلا من ممثلي النظام السوري والمعارضة، للمشاركة البناءة في مؤتمر الحوار السوري. وأشار البيان الختامي للقمة إلى أن رؤساء البلدان الثلاثة “وجهوا دعوة لممثلي الحكومة السورية (النظام) والمعارضة الملتزمة بوحدة البلاد للمشاركة البناءة في مؤتمر الحوار السوري”، الذي لم يحدد له موعد بعد.

وفي ما يتعلق بفضيحة مناورات حلف شمال الأطلسي الـ”ناتو” في النرويج، قال الرئيس أردوغان “لا نسمح أبدًا بالتطاول على شخص رئيس الجمهورية، ولا على مؤسسها مصطفى كمال أتاتورك ولا على أي من قيم بلادنا”.

وفي 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، سحبت تركيا قواتها من مناورات لحلف شمال الأطلسي في النرويج، عقب فضيحة وقعت في حادثتين منفصلتين. وتمثّلت الفضيحة الأولى بقيام أحد أفراد الطاقم الفني التابع للمركز العسكري المشترك بالنرويج، المشرف على تصميم نماذج المحاكاة للسيرة الذاتية لقادة العدو، بوضع تمثال لأتاتورك ضمن السيرة الذاتية لأحد قادة الأعداء المفترضين.

وفي الحادثة الأخرى، فتح أحد الموظفين المدنيين المتعاقدين مع الجيش النرويجي، أثناء دروس في المحاكاة، حسابًا في برنامج محادثة ألكتروني باسم “رجب طيب أردوغان”، لاستخدامه في التدريب على “إقامة علاقات مع قادة دول عدوة”.

TRT العربية – وكالات