أحدث الأخبار

أردوغان: التدخلات الخارجية غالباً ما تعمّق المشاكل

Cumhurbaşkanı Erdoğan - Venezuela Devlet Başkanı Maduro
قال الرئيس رجب طيب أردوغان، “نأمل أن تُحل المشاكل التي تشهدها فنزويلا مؤخرًا عبر الحوار والتصالح، ونعتقد أن التدخلات الخارجية غالباً ما تعمّق المشاكل”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو، اليوم الجمعة، عقب لقاء ثنائي وآخر بين الوفود في المجتمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأضاف الرئيس أردوغان، “نرغب في أن يعيش كافة أصدقائنا اللاتينيين في سلام وطمأنينة واستقرار”.

ووصف أردوغان، مادورو، بالـ”الصديق العزيز”، مؤكدًا استعداد تركيا لتقديم كافة أشكال الدعم من أجل حل مشاكل فنزويلا.

وأشار الرئيس التركي، إلى أنه التقى مادورو، خلال اجتماع منظمة التعاون الإسلامي، في العاصمة الكازاخية أستانة (10 سبتمبر/ أيلول الماضي)، وأنهما قيمّا آنذاك العلاقات بين البلدين خلال اللقاء.

ولفت إلى أنهم عقدوا، اليوم، الاجتماع الثاني للجنة التعاون المشترك التي تم الاتفاق عليها سابقًا، وعقدت أولى اجتماعاتها في 2011، في العاصمة الفنزويلية كاراكاس.

وأعرب الرئيس أردوغان عن ثقته بأن المباحثات الثنائية والأخرى بين الوفود جرت بشكل مثمر لكلا الجانبين.

وذكر أنه تم التوقيع على 5 اتفاقيات بين البلدين كانت مفاوضاتها مستمرة منذ مدة.

وقال “نولي أهمية لاتفاقية التعاون التجاري، لأنها أسست آلية اللجنة الاقتصادية المشتركة”.

وأوضح أن اللقاء تمحور حول الخطوات الممكن اتخاذها بهدف تعزيز التعاون في مجالي الطاقة والتجارة على وجه الخصوص.

وأضاف أنهم تبادلوا وجهات النظر حول ما يمكن القيام به للتعاون في مجالات الزراعة والتعدين والسياحة والمواصلات والتنمية والصناعات الدفاعية.

كما بيّن أردوغان، أن الخطوط الجوية التركية، بدأت منذ 2016، بتسيير رحلات إلى كاراكاس عبر هافانا، ولم تترك الشعب الفنزويلي وحيدًا رغم إيقاف العديد من الشركات لرحلاتها إلى فنزويلا.

وأوضح أن الجانب التركي قدم بعض الطلبات لتكون رحلات الخطوط الجوية أكثر فعالية، وأن المفاوضات متواصلة بين البلدين لتوقيع اتفاق بهذا الخصوص.

وفي المجال الثقافي، شدد الرئيس أردوغان أن العلاقات شهدت تطورًا سريعًا.

وأضاف “اتفقنا مع الرئيس (مادورو) بخصوص افتتاح مركز يونس إمره الثقافي، في كاراكاس قريبًا”.

وتطرق أردوغان، إلى طلب وزير الخارجية الفنزويلي السابق، من تركيا إنشاء مسجد في فنزويلًا، العام الماضي، قائلًا “اليوم، بحثت الموضوع مع الرئيس، وسننشئ مسجدًا جميلًا على الطراز المعماري التقليدي لبلدنا بعد تخصيص قطعة أرض مناسبة لذلك في كاراكاس”.

ونوه أردوغان، إلى أن علاقات تركيا بأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي تتعزز يوميًا.

وشدد على رغبة تركيا في إحراز تقدم في العلاقات التجارية القائمة على مبدأ الربح المتبادل.

وقبيل المؤتمر الصحفي، وقعت حكومتا البلدين اتفاقية تعاون أمني بينهما، وأخرى للتعاون التجاري، ومذكرة تفاهم في المجال الزراعي، واتفاقية في مجال الخدمات الجوية، واتفاقية تعاون سياحي.

الأناضول