أحدث الأخبار

أردوغان: المسلمون يخوضون معركة من أجل البقاء حول العالم

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المسلمين في كثير من بقاع العالم يصارعون من أجل البقاء، ويتعرضون لضغوضات ومجازر وحروب ويعيشيون في ظروف قاسية.

وتحدث الرئيس أردوغان خلال الإفطار الرمضاني الذي حضره باستضافة مؤسسة “الموصياد” قائلا: “نعيش في زمن تدور فيه أحداث معركة من أجل البقاء، وهنا الملايين من المسلمين الذين يفرون من بلادهم بسبب الاشتباكات والصراعات والإبادة التي يتعرضون لها؛ في عدد كبير من البلدان مثل العراق وسوريا وفلسطين وميانمار.

وأضاف أن معظم الأبرياء الذين يحاولون البحث عن آمالهم في أوروبا التي “دفنت أحلامهم في مقبرة البحر الأبيض المتوسط ”

ولفت الرئيس أردوغان الانتباه إلى أن تركيا تحتل المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة بأنها أكثر دول العالم من حيث المساعدات الإنسانية، وبالنظر إلى نسبة الدخل القومي فإنها تحتل المرتبة الأولى.

وقال “تركيا حققت نجاحا كبيرا في كل المجالات على مدى السنوات الـ 14 الماضية. لقد ضاعفت تركيا تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مرات عديدة وضاعفت الإنتاج والتصدير والعمل والاستثمار. ومع كل ذلك النجاح الكبير حققت أيضا نجاحات من حيث المساعدات والإنماء لتكون خامس دولة عالمية بذلك “.

أشار أردوغان إلى أن “تركيا أنفقات من ميزانية الدولة أكثر من 10 مليارات دولار أمريكي، لتلبية احتياجات اللاجئين، فضلاً عن إنفاق المنظمات الأهلية مبلغًا مشابهًا، هذا كله لماذا؟ لأن الشعب التركي جُبل على الإسلام الذي يدعو للرحمة والشفقة.

وانتقد أردوغان موقف أوروبا من ملف اللاجئين قائلا: “بالمقابل فإن البلدان الأوروبية لم تنشئ أي مركز إيواء للاجئين، مشابه للمراكز الـ 26 التي أقامتها تركيا في 10 ولايات مختلفة،ولم يكن السبب في ذلك ماديًا، بل السبب هو تردي ميزان الضمير، وقلة الرحمة، والشفقة”.

TRT العربية