أحدث الأخبار

أردوغان: لن نسمح لأي مستجد على الصعيد السياسي بأن يهدد مكتسبات تركيا

11414670_1633774646860153_1674094022_o

دعا الرئيس التركي، ” رجب طيب أردوغان ”، جميع الأحزاب السياسية في تركيا إلى التفكير بهدوء من أجل تخطي المرحلة الحالية بأقل الأضرار، وتحمل المسؤولية من أجل مستقبل تركيا.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها، اليوم الخميس 11 حزيران 2015  ، خلال حفل تخريج طلاب أجانب بقصر للمؤتمرات في العاصمة أنقرة، إن نتائج الانتخابات التي جرت الأحد الماضي “تعكس الإرادة الشعبية، وأن على الجميع أن يبدي احترامه لقرار الشعب”.

وأضاف أن النتائج “تشير إلى أن شعبنا أراد مشهدًا سياسيًا لا يتيح إمكانية تشكيل حزب بمفرده للحكومة”، متمنيًّا أن “تقرأ جميع الأحزاب السياسية هذا المشهد بشكل صحيح”.

ومضى الرئيس التركي قائلًا: “هذا المشهد، الذي لا يتيح حكم حزب واحد، لا يعني أن تركيا ستبقى بلا حكومة. كانت تركيا، حتى يوم الانتخابات في مواجهة مشهد مختلف، وبدءًا من يوم الاثنين الماضي أصبحت في مواجهة مشهد آخر”.

وقال أردوغان أن “على الجميع التخلي عن الأنا، وتشكيل حكومة في البلاد خلال أقصر وقت ممكن، ومواصلة المسيرة”.

وتابع بالقول “لن نسمح لأي مستجد على الصعيد السياسي بأن يصل إلى حجم يهدد مكتسبات تركيا” و ” سأبذل كل جهدي لمساعدة الحكومة المقبلة ” .

وأعرب عن اعتقاده بأن جميع الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان ستستخدم خياراتها، ضمن الحدود المنصوص عليها في الدستور والقانون، من أجل الحل وليس من أجل إثارة أزمة.

و كان ”  أردوغان ” قد رحب بكل الخريجين الحاضرين في الحفل , مشيرا إلى أن تركيا لن تنساهم و ترجو منهم أن لا ينسوها .

و قال اردوغان ” الآن تحولت تركيا إلى دولة عظمى ونحن نفتخر بهذا العدد من الكليات والجامعات التركية ” . كما قال بأن تركيا الان لديها 100 مكتب خاص بالمنحة في 100 دولة, إضافة إلى أن الميزانية التي تخصصها الدولة التركية لهذا الغرض إرتفعت من 45 مليون دولار في سنة 2005 , إلى 4.5 مليار دولار في سنة 2015, و قد وصل عدد الطلاب الأجانب الذين تخرجوا من الجامعات التركية إلى 60 ألف طالب.

كما أكد الرئيس التركي ايضا على أن ”تركيا مفتوحة للجميع و نحن لا ننظر أبداً إلى لغات العالم وألوان وجوههم وعروقهم، لأننا نعلم أننا مخلوقون من خالق واحد” , وأن ” تركيا لا تنظر إلى الشعوب نظرة إستعمارية ولكنها تناصر المظلومين”.

و في سياق أخر أكد ”أردوغان”  أن  ”سياستنا الخارجية لن تتغير وسنبقى بجانب كل المظلومين”, وأنه ”بإذن الله ستفشل كل المؤامرات التي تحاك ضد تركيا”.

و في سياق متصل, أشار الرئيس أردوغان إلى أن الحملات التي يشنها الإعلام الغربي ضد تركيا هي دليل واضح على أن البلاد تسير على خطى  سليمة وعلى طريق صحيح, منهيا بـ” نحن لا نجد النظام العالمي الحالي نظاماً عادلاً، الثروات تستخرج من بعض الدول الفقيرة لتصدر للدول الكبيرة، تركيا شمعة الأمل للشعوب الأخرى”.