أحدث الأخبار

أردوغان يحث المواطنين على تحويل العملات إلى الليرة لـ”إفساد المؤامرة”

33740370_248264615929437_5205279807591415808_n

دعا الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، المواطنين إلى المشاركة في إفساد المؤامرة الاقتصادية التي تحاك لتركيا عبر تحويل ما بحوزتهم من عملات أجنبية إلى الليرة التركية.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال التجمع الانتخابي الأول لحزب “العدالة والتنمية” في ولاية “أرضروم” شمال شرقي البلاد.
وقال أردوغان إنه يدعو المواطنين إلى تحويل العملات الأجنبية من الدولار واليورو التي بحوزتهم إلى الليرة التركية لإفساد “المؤامرة التي تحاك ضدنا”، وأن “يدافعوا عن عملتهم وألا يعيروا اهتمامهم بالادعاءات” في هذا الخصوص.
وتوعد بالرد على القطاع المالي في حال التلاعب بالعملات، وجعلهم يدفعون ثمنا باهظا مقابل ذلك، مؤكدا أن بلاده تقف ضد الألاعيب التي تحاك ضدها عبر الأدوات التي تملكها.
وفي هذا الصدد، قال أردوغان إن تركيا تتعرض لهجمة خارجية (لم يذكرها) شبيهة بأحداث “غزي بارك” التي اندلعت في 27 مايو/أيار 2013، إثر اقتلاع بعض الأشجار من منتزه “غزي” المطل على ساحة “تقسيم” العريقة في قلب إسطنبول، في إطار مخطط لإعادة تأهيل المنطقة.

وقال في هذا الخصوص: “لوبي الفائدة ينهال علينا كما كان الأمر في أحداث غزي، لا تحاولوا لن تستطيعوا تحقيق مآربكم”.

وفي موضوع آخر، انتقد الرئيس التركي دولا أوروبية لمنعها حزب “العدالة والتنمية” (الحاكم) من تنظيم تجمعات في ميادينها.

وقال أردوغان إن ثمة حكومات تسمح لـ”الشعوب الديمقراطي” (معارض) بتنظيم تجمعات في ميادين أوروبا ولا تسمح لـ”العدالة والتنمية” بالشيء نفسه ولا حتى في الصالات.

وأضاف: “يعتقدون أن كل ما يستطيعون القيام به من منع هو مكسب لهم”.

وانتقد أردوغان تصريحات محرم إينجة، مرشح حزب الشعب الجمهوري للانتخابات الرئاسية، التي قال فيها إنه سيوقف مشروع تصنيع السيارة المحلية التي أطلقها الرئيس التركي العام الماضي.

وقال في هذا الخصوص: “خرج أحدهم وقال: أنا لا أصنع سيارة، ويقول بالنسبة لي (لأردوغان) بأني أتابع الأحداث من على بعد 20 عام مضت، وبعدها يقول إنه زار مصنعا للسيارات في ألمانيا”.

وأضاف: “أدعوه للبحث عما جنيناه من تصدير السيارات، فليستمر هو في ركوب الدراجة الهوائية”.
وفي كلمته تطرق أردوغان إلى الغاز الذي تستورده تركيا من روسيا.
وقال إن تركيا حصلت على تخفيض بنسبة 10.25% من الغاز الطبيعي الذي استوردته من روسيا عامي 2015 و2016.

وأضاف أن تركيا توجهت إلى التحكيم الدولي بعد رفض موسكو طلب أنقرة حول إجراء تخفيض في سعر الغاز الطبيعي في العامين المذكورين، وبموجب ذلك ستدفع روسيا مليار دولار لتركيا كفارق خصم في السعر بالنسبة لـ2015 و2016.

وعلى صعيد آخر، أعلن الرئيس التركي، تحييد 4475 إرهابيا في منطقة عفرين السورية منذ انطلاق عملية غصن الزيتون، و414 إرهابيا من “بي كا كا” شمالي العراق و398 داخل البلاد.

TRT العربية – وكالات