أحدث الأخبار

أردوغان ينتقد انضمام نواب من “الشعب الجمهوري” لـ “الحزب الصالح”

20180423_2_29981557_33006557_Web

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، انضمام 15 نائبًا من حزب الشعب الجمهوري (أكبر أحزاب المعارضة) إلى صفوف “الحزب الصالح”.

جاء ذلك في تصريح أدلى به أردوغان، على هامش مشاركته في حفل استقبال بالبرلمان التركي، بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية.

وفي إشارة إلى انضمام النواب الـ 15 لصفوف “الحزب الصالح”، تساءل أردوغان: “هل يمكن أن يكون هناك جانب أخلاقي لهذا الأمر؟”.

وأشار إلى أن الشعب التركي سيلقن في 24 يونيو/ حزيران (المقبل) الدرس المناسب لمن يريد أن ينتقص من هيبة البرلمان.

وأمس الأحد، أعلن أنغين ألطاي، نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، تقديم 15 نائبًا من الحزب استقالتهم وانضمامهم لـ”الحزب الصالح” الذي تأسس حديثًا.

يذكر أنّ انضمام نواب “الشعب الجمهوري” إلى “الصالح”، سيمكّن الأخير من تشكيل كتلة نيابية داخل البرلمان، مؤلفة من 20 نائبًا، الأمر الذي يتيح له خوض الانتخابات العامة والمحلية القادمة.

تجدر الإشارة أنّ القانون الانتخابي التركي، يشترط على الأحزاب السياسية، أن تكون أسست فروعًا لها في نصف الولايات التركية على الأقل (81 ولاية)، وعقدت مؤتمرها التأسيسي قبل 6 أشهر على الأقل من تاريخ الانتخابات، أو وجود كتلة برلمانية لها مؤلفة من 20 نائبًا، من أجل خوض الانتخابات.

والجمعة الماضي، أقرّت الجمعية العامة للبرلمان التركي، مقترح قانون مشترك لحزبي “العدالة والتنمية”، و”الحركة القومية”، لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو المقبل، عبر عملية اقتراع للمقترح بتصويت 386 نائبًا من أصل 550 لصالحه.