أحدث الأخبار

أرقام قياسية..بيع 15 مليون علم تركي خلال 3 أسابيع فقط

TURKEY-MILITARY-POLITICS-COUP-DEMO

بلغت مبيعات الأعلام بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز الماضي، 15 مليون علم تركي، حسبما أفاد إرجان غولير رئيس مجلس الإدارة في جمعية بائعي ومنتجي المنتجات الترويجية.

وأفاد غولير أن ما بيع في 3 أسابيع من الأعلام التركية بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، يعادل ما يباع في سنة، إذ لوحظ وجود تضخم هائل في مبيعات الأعلام إثر الطلب المتزايد عليها.

ففي تجمع الشهداء والديمقراطية -الذي أقيم في يني كابي في السابع من آب/أغسطس- وخلال يوم واحد فقط، تم توزيع 3.5 مليون علم تركي.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، ليلة الجمعة (15 تموز/يوليو)، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة “فتح الله غولن” (الكيان الموازي) الإرهابية، السيطرة على مفاصل الدولة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية – غولن يقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1999- قاموا منذ اعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية، بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الامر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الإنقلابية الفاشلة.

TRT العربية – وكالات