أحدث الأخبار

أستراليا.. مسيرة بالآلاف لدعم لاجئي جزيرة مانوس

Avustralyalılar gözaltı merkezindeki mülteciler için yürüdü

شارك آلاف الأستراليين، اليوم السبت، في مسيرة لدعم اللاجئين الرافضين مغادرة مركز الإيواء بجزيرة مانوس، التابعة لبابوا غينيا الجديدة.

ويرفض اللاجئون مغادرة مركز الإيواء رغم قطع المياه والكهرباء والطعام عنهم، لدواعٍ أمنية على حد تعبيرهم، ويقولون إن السكان المحليين اعتدوا عليهم في السابق في دور الإيواء التي خصصتها لهم السلطات.

ونظم المسيرة، التي تجمع المشاركون فيها أمام مكتبة ولاية فيكتوريا، ائتلاف عمل اللاجئين (RAC)، ودعمها الكثير من المنظمات المدينة.

وطالب المشاركون في المسيرة بإحضار اللاجئين من جزيرة مانوس إلى أستراليا، وساروا إلى وسط المدينة حيث اعتصموا لمدة ساعتين في شارع فليندرز.

وكانت المحكمة العليا في بابوا غينيا الجديدة قضت بأن مركز الإيواء في مانوس مخالف للقوانين، ليجري، بناءً على ذلك، إغلاقه رسميا الثلاثاء الماضي.

وخصصت السلطات في بابوا غينيا الجديدة، عقب قرار المحكمة العليا، 3 دور إيواء في مدينة “لورينغاو” -المدينة الرئيسية بجزيرة مانوس- للاجئي المركز، إلا أن العديد من سكانه رفضوا الانتقال إلى تلك الدور.

وفي ظل رفضهم التوجه إلى المساكن البديلة، شرع اللاجئون المقيمون بالمركز بحفر بئر لتأمين الماء، وفق تقارير إعلامية.

ويقبع لاجئون منذ نحو 4 أعوام في مراكز إيواء تابعة لأستراليا، في جمهوريتي “ناورو” و”بابوا غينيا الجديدة”.

وتقوم استراليا باحتجاز من يصل إليها من اللاجئين عبر البحر، خارج أراضيها في مراكز أقامتها خصيصا بدول ما وراء البحار.

 

TRT العربية – وكالات