أحدث الأخبار

“أطباء بلا حدود” تطالب بالتحقيق في القصف الروسي لمستشفى سوري

الضربات الجوية التي أودت بحياة 25 شخص
الضربات الجوية التي أودت بحياة 25 شخص

طالبت منظمة أطباء بلا حدود، الخميس، بإجراء تحقيق مستقل في الضربات الجوية التي أودت بحياة 25 شخصا، بمستشفى تشرف عليه المنظمة شمال سوريا، قائلة بأن ثمة احتمالا بأن يكون تحالف نظام الأسد وروسيا هو الذي نفذها.

وقالت جوان ليو، الرئيسة الدولية لمنظمة أطباء بلا حدود الخيرية، إن روايات الناجين من العاملين بالمستشفى الواقع بمحافظة إدلب، تقود إلى تورط قوات سورية وروسية في الهجمات.

واستهدفت الغارات الروسية، منذ انطلاقها قبل أربعة أشهر في سوريا، نحو 22 مستشفى و27 مدرسة، في مناطق واقعة تحت سيطرة المعارضة السورية، بالأخص في محافظات حلب وإدلب واللاذقية ودرعا.

رويترز