أحدث الأخبار

ألمانيا تحذر رعاياها من أعمال عنف محتملة في القدس والضفة الغربية

وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل
وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل

حذرت الخارجية الألمانية، الأربعاء، من احتمالية اندلاع أعمال عنف في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، في ضوء عزم الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ونشرت الخارجية الألمانية على موقعها الإلكتروني، تحذيرا لرعاياها من السفر للقدس والضفة الغربية وغزة، قائلة “اعتبارا من 6 ديسمبر (اليوم الأربعاء)، من المتوقع أن تشهد هذه المناطق احتجاجات، وليس مستبعدا أن تندلع أعمال عنف”.

وناشدت الخارجية الألمانية، رعاياها المتواجدين في هذه المناطق “الاطلاع بصورة دورية على مجريات الأوضاع عبر وسائل الاعلام، وتجنب مناطق المظاهرات”.

يأتي ذلك بعد يوم من تحذير وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، واشنطن، من “عواقب بعيدة المدى” للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، قائلا إن “معضلة القدس لا يمكن أن تُحل إلا بمفاوضات بين طرفي الصراع”.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين في إدارة الرئيس دونالد ترامب، أن الأخير يعتزم الإعلان، في خطاب يلقيه اليوم الأربعاء، عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالمدينة الفلسطينية المحتلة عاصمة لإسرائيل، وهو ما دعمته أيضا اتصالاته مع عدد من زعماء المنطقة الثلاثاء.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، وتحذر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضباً شعبياً واسعاً في المنطقة، ويقوض تماماً عملية السلام، المتوقفة منذ عام 2014.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت لاحقا ضمها إلى إسرائيل وتوحيدها مع الجزء الغربي معتبرة إياها “عاصمة موحدة وأبدية لها”، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

TRT العربية – وكالات