أحدث الأخبار

أنقرة تطالب “الدول الصديقة والحليفة” بعدم احتضان الإرهابيين

المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو
المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو
طالب المتحدث باسم وزارة الخارجية، حسين مفتي أوغلو، اليوم الجمعة “الدول الصديقة والحليفة” لتركيا، بعدم احتضان المنتسبين للمنظمات الإرهابية.

تصريحات “مفتي أوغلو” جاء تعليقاً على قبول السلطات الألمانية طلبات لجوء لعدد من العسكريين الأتراك الذين لديهم ارتباط بمنظمة “غولن” الإرهابية المتورطة في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 يوليو/تموز 2016.

وقال مفتي أوغلو خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة أنقرة، “لقد شددنا مراراً على وجوب عدم احتضان منتسبي المنظمات الإرهابية في الدول الحليفة والصديقة لتركيا، في العالم وأوروبا لاسيما ألمانيا”.

وأكد أن “الدول الحليفة والصديقة لا تتصرف بهذه الطريقة، لذا ننتظر إعادة الإرهابيين لتركيا بغض النظر عن المنظمات التي ينتمون إليها”.

وبخصوص رفض اليونان تسليم انقلابيين فرّوا إليها، قال مفتي أوغلو إن “الموقف اليوناني أثار علامات استفهام حيال علاقات الجوار والتحالف، ولذلك فإنه ينبغي على أثينا إزالة هذه العلامات”.

وقبل يومين، ذكرت وسائل إعلام ألمانية، أن سلطات برلين منحت العديد من العسكريين الأتراك الذين لديهم ارتباط بمنظمة “غولن” الإرهابية، ممّن يحملون جوازات سفر دبلوماسية وأسرهم حق اللجوء إليها.

وأضافت الوسائل نفسها، أن المستفيدين من هذا الإجراء عملوا مع الحلف الأطلسي (الناتو) في ألمانيا قبل أن يستبعدوا من الجيش التركي.

والأسبوع الماضي، رفض القضاء اليوناني تسليم تركيا انقلابيين فرّا إلى أثينا عقب محاولة الانقلاب.

وفر ثمانية جنود أتراك إلى اليونان بعيد المحاولة الانقلابية على متن مروحية عسكرية، وتقدموا بطلب لجوء هناك.

الأناضول