أحدث الأخبار

إثيوبيا تتولى رئاسة مجلس الأمن الدولي لشهر سبتمبر خلفًا لمصر 

The United Nations Security Council votes to approve a resolution in Burundi at the United Nations in Manhattan, New York, U.S.

قالت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، إن أديس أبابا ستتسلم، الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي، التابع للأمم المتحدة، لشهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

وتتولى دولة إفريقية أخرى، هي مصر، الدورة الحالية، وقوامها شهر، للمجلس المؤلف من 15 عضوا، 5 منهم يتمتعون بالعضوية الدائمة، التي تمنحهم حق النقض (الفيتو) على قرارته.

والأعضاء الذين يملكون حق النقض في المجلس الأممي، هم الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، والصين وروسيا.

وبجانب الدول الخمسة، تضم عضوية المجلس حاليا، اليابان، السنغال، أوكرانيا، الأوروغواي، السويد، بوليفيا، إيطاليا، كازاخستنان، بجانب مصر وإثيوبيا.

وأفادت الوكالة الرسمية، أن رئاسة إثيوبيا ستتزامن مع الاجتماع المشترك بين المجلس الأممي ومجلس السلم الإفريقي، بمقر الاتحاد الإفريقي، في أديس أبابا، يومي 7 ، 8 سبتمبر المقبل.

ويعوّل الأفارقة على هذا الاجتماع، لضمان التمويل الأممي لعمليات حفظ السلام التابعة لتكتلهم القاري، وأبرزها بعثة الصومال، التي تشهد، تمردًا تقوده “حركة الشباب”، المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وتتخلل رئاسة إثيوبيا أيضا، المناقشة المفتوحة، رفيعة المستوى، بشأن إصلاح عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام، في 20 سبتمبر، بنيويورك.

وكانت أديس أبابا قد انتخبت لعضوية المجلس، في يونيو/ حزيران الماضي، بحصولها على 185 صوتا من أصل 190 من الدول الأعضاء في المنظمة الأممية.

الأناضول