أحدث الأخبار

إدانات دولية لتفجير “غازي عنتاب” الإرهابي جنوبي تركيا

Gaziantep'teki terör saldırısı

أدانت كل من فرنسا، وباكستان، وأذربيجان، وجمهورية شمال قبرص التركية، واليونان، التفجير الإرهابي الذي وقع مساء السبت في حفل زفاف بإحدى صالات الأفراح بولاية غازي عنتاب التركية، مخلفاً عشرات القتلى والجرحى

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، أدان بشدة، التفجير “الإرهابي” بحسب بيان صادر عن قصر الاليزيه، الأحد.

وقال أولاند “نقدم للمسؤولين الأتراك والشعب التركي التعازي الصادقة باسم الشعب الفرنسي، ونؤكّد وقوفنا إلى جانب جميع من يقاتلون ضد الإرهاب”.

كما نشر الرئيس أولاند، رسالة تعزية من خلال حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

فيما أدانت الحكومة الباكستانية، الأحد، التفجير “الإرهابي” مؤكدةً مجددًا “تأييدها وتضامنها مع تركيا، حكومةً وشعبًا”.

وأعربت الخارجية الباكستانية، في بيان لها الأحد، عن “بالغ حزنها وأسفها لسقوط الأبرياء في الهجوم الوحشي، الذي جعل من حفل الزفاف حدادًا”، مشيرةً أن “باكستان حكومة وشعبًا تتقدم بأحر التعازي لأهالي وأحباء الضحايا، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

كما عبّرت الحكومة الباكستانية عن “دعمها القوي للصديقة تركيا، في حربها ضد الإرهاب، حتى يعم أرجائها السلام والاستقرار، وتتابع مسيرتها باتجاه تحقيق التقدم والازدهار”.

بدوره أرسل رئيس أذربيجان إلهام علييف، رسالة لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، أعرب خلالها عن “عميق تعازيه للجمهورية التركية حكومة وشعبًا”.

ولفت “علييف” في الرسالة التي نشرها الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية الأذرية، إلى “حزنه العميق وغضبه جراء مقتل عدد كبير من المدنيين جراء التفجير الإرهابي”، قائلاً “ينبغي مواصلة النضال والتعاون بكل حزم، لمواجهة كافة أنواع الإرهاب”

وأضاف “أقدم باسمي واسم الشعب الأذري، أعمق تعازينا القلبية لأسر القتلى وأقاربهم، وكافة أفراد الشعب التركي الشقيق، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى”.

وفي السياق ذاته، أدان رئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقينجي، التفجير الإرهابي، في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، قال فيه “الإرهاب كشف عن وحشيته مجددًا هذه المرة في غازي عنتاب (..) إنني أدين هذا الهجوم الإرهابي الآثم”.

وأشار “أقينجي” أن “الهدف من هذه الأعمال غير الإنسانية الآثمة، هو زعزعة الاستقرار في تركيا ونشر حالة الفوضى من خلال إراقة دماء الأبرياء”، مشددًا على “وقوف القبارصة الأتراك في هذا اليوم المؤلم بجانب تركيا، وتضامنهم مع شعبها، متمنيًا الرحمة من الله للذين فقدوا حياتهم والشفاء العاجل للجرحى”.

من ناحيتها، أعربت وزيرة خارجية السويد “مارغو والستروم”، عن إدانة بلادها بشدة للتفجير الإرهابي بغازي عنتاب، مؤكّدة استعدادها لكافة أشكال التعاون مع تركيا ضد الإرهاب.

وأشارت “والستروم”  إلى أهمية تركيا بالنسبة للسويد، قائلة “أجرينا اجتماعًا خاصًا بشأن تركيا في وزارة الخارجية، وقررنا مواصلة دعمنا لها في مسيرة عضويتها في الاتحاد الأوروبي”.

كما أدانت وزارة الخارجية اليونانية، “التفجير الإرهابي الوحشي الذي أسفر عن مقتل 50 شخصًا خلال حفل زفاف في غازي عنتاب”، مؤكدة وقوف أثينا إلى جانب الشعب التركي ضد الإرهاب، وذلك في تغريدة نشرتها على صفحتها بموقع التدوينات “تويتر”.

وارتفعت حصيلة التفجير الإرهابي، الذي استهدف حفل زفاف بصالة أفراح في ولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا، مساء أمس، إلى 50 قتيلًا، بحسب بيان صادر عن والي غازي عنتاب، علي يرلي قايا، صباح اليوم.

وعقب التفجير أجرى الرئيس، أردوغان، اتصالًا هاتفيًا بوزير الداخلية، أفكان آلا، اطلعه الأخير على آخر تفاصيل وملابسات الهجوم، ووجّه تعليماته بضرورة متابعة آخر التطورات المتعلقة به عن كثب.

وفي وقت لاحق من مساء أمس، هاتف رئيس الوزراء، كلًا من وزير الداخلية، ووالي غازي عنتاب، للاطلاع على آخر المعلومات المتعلقة بالتفجير الإرهابي.

الأناضول