أحدث الأخبار

إدانة أمريكي بتهمة التآمر لصالح تنظيم “القاعدة” في أفغانستان

File photo of U.S. Marines preparing to depart upon the end of operations for Marines and British combat troops in Helmand
أدانت هيئة محلفين فيدرالية في نيويورك مواطنًا أمريكيًا، بتهمة التآمر والشروع في قتل جنود، عبر المشاركة في هجوم على قاعدة عسكرية أمريكية بأفغانستان عام 2009.

وبحسب وكالة أسوشيتد برس، أدين، الجمعة، “مهند محمود الفارخ”، من هيوستن بولاية تكساس، بالتآمر على قتل مواطنين أمريكيين واستخدام سلاح دمار شامل وتفجير منشأة حكومية وتوفير دعم مادي لإرهابيين.

وقالت بريدجيت رود، ممثلة الادعاء الأمريكي بنيويورك، “اليوم، يمثل عضو أمريكي في القاعدة أمام العدالة فى قاعة محكمة أمريكية”.

وأضافت أن الأمريكي المدان يواجه إمكانية السجن مدى الحياة بسبب “محاولته قتل أمريكيين وارتباطه بأكثر التنظيمات الإرهابية شهرة في العالم”.

ومعظم التهم الموجهة إلى الفارخ ترتبط بهجوم تم إحباطه على قاعدة “فوروارد أوبيريتنج بيز تشابمان” في مدينة خوست، شرقي أفغانستان، في 19 يناير/كانون ثان 2009.

وقاد مهاجمون سيارتين محملتين بالمتفجرات باتجاه القاعدة العسكرية، حيث أدى انفجار إحداها إلى إصابة العديد من الأفغان.

فيما تم إحباط الهجوم الثاني الذي كان سينفذ بمواد تفجيرية أكبر حجمًا، الأمر الذي كان سيؤدي إلى مقتل عدد كبير من الجنود الأمريكيين.

واستمعت هيئة المحلفين إلى شهادات حول قيام فنيو الطب الشرعي في أفغانستان برفع 18 من بصمات “الفارخ” على القنبلة التي لم تنفجر.

واعتقل الفارخ في باكستان وتم تسليمه إلى الولايات المتحدة عام 2015.

الأناضول