أحدث الأخبار

إغاثي تركي: زيارة وفد أنقرة بنغلاديش انعكست إيجابياً على معاناة الروهنغيا

قال أورهان شفيق، مساعد رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH)، إنّ زيارة وفد الهيئة إلى مخيمات لاجئي الروهنغيا في بنغلاديش، كانت مثمرة وناجحة، وانعكست إيجاباً على الأزمة التي يعاني منها مسلمو أراكان.

كما أشار إلى أن خطط مساعدة اللاجئين تمر بـ3 مراحل، فتبدأ باستقبالهم بالطعام، وتمر بتوفير مبالغ مالية، إلى جانب توفير المأوى من الخيام.

وأوضح شفيق، في حديث لمراسل الأناضول، أنّ زيارة وفد هيئة الإغاثة التركية إلى بنغلاديش، ساهمت في تسهيل عملية إيصال المساعدات الإنسانية، التي تقدمها المنظمات المدنية التركية، ودفعت بباقي المنظمات إلى الاهتمام أكثر بمعاناة مسلمي اقليم أراكان، غربي ميانمار.

وأضاف شفيق أنّ الوفد توجه إلى مخيمات اللجوء في بنغلاديش بهدف توزيع لحوم الأضاحي للاجئي أراكان، مشيراً أنّ وجودهم هناك في عيد الأضحى الماضي، ساهم في إيصال المزيد من لحوم الأضاحي إلى اللاجئين.

وأشار شفيق أنّ الوفد اطلع بشكل دقيق على أوضاع اللاجئين، خلال عملية توزيع لحوم الأضاحي، وحدد طريقة توزيع المساعدات الإنسانية التي ستقدمها الهيئة لهم.

وتابع شفيق قائلاً: “رسمنا خطة لتوزيع المساعدات، وهذه الخطة تتكون من 3 مراحل، تبدأ باستقبال اللاجئين الفارين من أراكان، ومعاينتهم صحياً وإسكانهم في المخيمات، وقدمنا للاجئين لدى وصولهم إلى بنغلاديش، البسكويت والماء النقي والفواكه”.

وأردف قائلاً: “وعقب الانتهاء من المرحلة الأولى، قمنا بمعاينة أوضاعهم المادية وخصصنا للفقراء منهم مبلغ 52 ليرة تركية (ما يعادل 15 دولاراً)، وإلى جانب المساعدات النقدية، نقدّم الوجبات الساخنة لقرابة ألفي عائلة منذ اليوم الأول لوصولهم إلى المخيمات”.

ولفت شفيق أنّ كوادر هيئة الإغاثة التركية العاملة في بنغلاديش، مستمرة في توزيع الخيام المقاومة للأمطار ومواد التنظيف وأدوات المطبخ إلى لاجئي الروهنغيا، وهي المرحلة الثالثة.

وفيما يخص الخدمات الصحية قال شفيق إنّ كوادر الهيئة تقوم بنقل الجرحى إلى مستشفيات مدينة تشيتاغونغ، وتوفر لهم فرصة العلاج، إضافة إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمنع انتشار الأمراض المعدية.

وأكّد شفيق أنّ عدد لاجئي الروهنغيا في بنغلاديش تجاوز 400 ألف، وأنّ هيئة الإغاثة الإنسانية تمكنت إلى الآن من توزيع مساعداتها على أكثر من 110 آلاف منهم.

كما أشار شفيق إلى أنّ هيئة الإغاثة الإنسانية قامت بحفر 7 آبار داخل المخيمات، لتأمين المياه النقية للاجئين.

ودعا شفيق حكومة بنغلاديش إلى تسهيل شؤون المنظمات الإغاثية القادمة من تركيا وبلدان أخرى، مشيراً أنه بالإمكان تقديم خدمات أفضل، في حال توفرت لهذه المنظمات خدمات الكهرباء والبنية التحتية والمياه.

ووصف مسؤول هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، ما يجري من أحداث في إقليم أراكان ضد المسلمين، بالتطهير العرقي، لافتاً إلى وجود الآلاف في الإقليم، وهم ينتظرون الفرصة للهرب والوصول إلى مخيمات اللجوء في بنغلاديش.

ورجح شفيق عدم إمكانية عودة اللاجئين إلى أراضيهم في اقليم أراكان، خلال فترة قريبة، محذراً من أنّ حصر آلاف اللاجئين في مساحات ضيقة، سيولّد مشاكل اجتماعية خلال الفترة القادمة.

كما أوضح شفيق أنّ الزيارة، التي قامت بها عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونجله بلال أردوغان، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو مؤخراً، كانت إيجابية وساهمت في نقل معاناة الروهنغيا إلى المحافل الدولية.

 الأناضول