أحدث الأخبار

اتهام مسؤول إيطالي بمنح المافيا إدارة مركز للمهاجرين

main_01387951992

استدعت النيابة العامة في مدينة كاتانيا الإيطالية الواقعة على البحر المتوسط، جوزيبه كاستيليونه وكيل وزارة الزراعة للاشتباه بقيامه بالتلاعب في مناقصة عامة لإدارة مركز للاجئين غير الشرعيين وطالبي اللجوء.

وقال التليفزيون الإيطالي: “إن جوزيبه كاستيليونه قد استدعي للتحقيق اليوم الجمعة، لما ورد عن استغلال منصبه لمنح عطاء إدارة مركز كارا مينيو بالقرب من كاتانيا في جزيرة صقلية، مقابل دفعات مالية، قام بتهريبها إلى فنزويلا”.

ويعد مركز “كارا مينيو”، الواقع على بعد ستين كيلو مترًا من كاتانيا، أكبر مجمع لإيواء اللاجئين في القارة الأوروبية، حيث خصصت الدولة الإيطالية مبلغ 100 مليون يورو، لتطويره على مدى ثلاث سنوات.

ويأتي استدعاء المسؤول الإيطالي ضمن حملة اعتقالات قامت بها الشرطة الإيطالية على مدى الساعات الماضية، وطالت 44 شخصًا من المسؤولين الإقليميين، وذلك بتهمة تزوير العقود والعطاءات العامة لصالح المافيا المحلية.

وشملت الاعتقالات سياسيين نافذين بأحزاب اليسار واليمين، بما في ذلك المستشار الإقليمي في مقاطعة لاتسيو التي تضم العاصمة روما، لوكا غراماتسيو، من حزب فورتسا إيطاليا، الذي يقوده رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني، بتهمة القيام بالوساطة لصالح أوساط من الجريمة المنظمة.

وتعتقد الشرطة أنه فضلًا عن التلاعب بالعقود الممنوحة من قبل السلطات البلدية، فإن شبكة المافيا الإيطالية استطاعت مقابل رشى مالية مجزية، أن تنفذ إلى إدارة عدة مراكز أنشأتها الحكومة لاستقبال طالبي اللجوء والمهاجرين الذين وصلوا مؤخرًا.