أحدث الأخبار

اعتقال يهوديين للاشتباه بتورطهما في تخريب دير بالقدس

كنائس القدس
كنائس القدس
قالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، إنها اعتقلت إسرائيليين، بسبب رسم جرافيتي معاد للمسيحية رُسم على “دير” في القدس وذلك بعد أن أمر رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” بالتحقيق في الواقعة وهي الأحدث ضمن موجة من جرائم الكراهية.
وقالت “لوبا السمري”، المتحدثة بلسان شرطة الاحتلال، إن “الشرطة اعتقلت إسرائيليا يبلغ من العمر (16 عاما)، أمس الثلاثاء، وآخر عمره (15 عاما)، اليوم الأربعاء”، دون أن تذكر أماكن سكنهما.
وأضافت، أن “الشرطة تشتبه بقيام الإسرائيليين بخط كلمات باللغة العبرية من قبيل “اذهبوا إلى الجحيم أيها المسيحيون” على أبواب وأسوار “دير رقاد العذراء” في البلدة القديمة بالقدس يوم الأحد الماضي.
وأشارت السمري، إلى أنه تم تحويل المعتقلين إلى قوات الأمن، للتحقيق معهما.

وتشهد إسرائيل موجة من جرائم الكراهية التي يشتبه في أن منفذيها من اليهود المتطرفين. وتستهدف هذه الجرائم مواقع مسيحية إلى جانب فلسطينيين ونشطاء حقوقيين إسرائيليين.
ونفذ مستوطنون إسرائيليون، في السنوات الأخيرة الماضية، سلسلة من الهجمات ضد الفلسطينيين، شملت قتل وإصابة عدد منهم، وخط شعارات معادية، وإحراق وإتلاف سيارات، واقتلاع أشجار، وإضرام النيران في ممتلكات خاصة.

واشتملت الاعتداءات، مواقع دينية إسلامية ومسيحية، في مدينة القدس، والضفة الغربية.

وكالات