أحدث الأخبار

اكتشاف لوحة فسيفسائية رومانية “تدعو للمرح” في مدينة أنطاكيا التركية

اللوحة المكتشفة
اللوحة المكتشفة

كشفت أعمال التنقيب عن الآثار في مدينة أنطاكيا بولاية هطاي جنوبي تركيا، عن لوحة فسيفسائية، تعود للحقبة الرومانية، تضمنت رسمًا لهيكل عظمي يتكيء على وسادة، يحتسي الشراب بيده اليسرى، وملقيا بيده اليمنى خلف رأسه، باسطًا قدميه، بالإضافة إلى كتابة باللغة اليونانية القديمة، في أعلى اللوحة مفادها “كن مرحًا، وعش حياتك”.

وقالت عالمة الآثار في متحف هطاي، دمت قره، إنَّ اللوحة فريدة من نوعها في العالم ولا مثيل لها، وأطلق عليها قسم علم الآثار في جامعة مصطفى كمال بولاية هطاي اسم، “فسيفسائية الهيكل العظمي”.

وأشارت قره، إلى أنَّ اللوحة مؤلفة من ثلاثة أقسام، يعود تاريخها لعام 300 قبل الميلاد، وكانت معلقة على جدار قاعة الطعام لإحدى الأسر الأرستقراطية في زمن الرومان، مبينةً أنَّ أهم العادات الاجتماعية عند أغنياء الرومان كانت، الحمام وطعام العشاء.

وأوضحت العالمة التركية، أنِّ اللوحة تجسد هذه العادات، قائلة “القسم الأول من اللوحة نلاحظ وجود زنجي يلقي الفحم على النار وهذا القسم يرمز للحمام”.

وأضافت “أما في القسم الأوسط، فنلاحظ شاب يركض تجاه ساعة شمسية يتبعه خادمه، والساعة تشير إلى ما بين 9-10 مساء، والساعة التاسعة عند الرومان هي موعد الاستحمام، أما العاشرة هي موعد طعام العشاء، وتفيد اللوحة في المنتصف أن التأخر عن موعد العشاء يعد أمرا معيبًا”.

وبيّنت قره أنَّ القسم الثالث من اللوحة رسمت لهيكل عظمي يحتسي الخمر غير مبالٍ بالحياة، تعتليه كتابة باليونانية القديمة، مفادها “كن مرحًا، وعش حياتك”.

وقالت قره، إن “اللوحة فريدة من نوعها ولا مثيل لها في تركيا”، مشيرةً أن “ثمة لوحة شبيهة لها في إيطاليا، إلا أنَّ هذه اللوحة أكبر وشاملة أكثر، وما يزيدها أهمية أنها تعود لعام 300 قبل الميلاد”.

وكالة الأناضول