أحدث الأخبار

الأمم المتحدة تتضامن مع دول الكاريبي في مواجهة الإعصار “إرما”

View of the aftermath of Hurricane Irma on Sint Maarten Dutch part of Saint Martin island in the Caribbean
أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الخميس، تضامن المنظمة الدولية مع حكومات وشعوب دول الكاريبي في مواجهة الإعصار “إرما” الذي ضرب المنطقة مخلفًا 10 قتلى حتى الآن.

وقال الأمين العام في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، ستيفان دوغريك، إن “منظومة الأمم المتحدة بدأت بالفعل في تعزيز جهود الإغاثة الوطنية والاستجابة لاحتياجات المجتمعات المتضررة”.

وأضاف: “تحزنني تلك التقارير التي أفادت بوقوع دمار هائل وفقدان الأرواح في منطقة البحر الكاريبي منذ هبوب إعصار إرما على أنتيغوا وبربودا  الأربعاء”.

وأعرب بيان الأمين العام عن تعازيه إلى حكومات وشعوب جميع البلدان والأقاليم في المنطقة التي تأثرت بالإعصار”.

في غضون ذلك، يواصل إعصار “إرما” سيره المدمر نحو سواحل ولاية فلوريدا جنوب شرقي الولايات المتحدة الأمريكية، وقدرت الأمم المتحدة أن نحو 37 مليون شخص قد يتضررون جراء هذه الكارثة الطبيعية.

وأمس الأربعاء، ذكرت هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية، أن المنطقة لم تشهد إعصارا بحجم إرما منذ إعصار “سان فيليب” عام 1928، الذي أسفر عن مقتل ألفين و748 شخصًا في ولايات “جواديلوب” و”بورتوريكو” و”فلوريدا”.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حالة الطوارئ في فلوريدا وبورتوريكو وجزر فيرجن، تحسبًا لوقوع ضحايا نتيجة انقطاع الطرقات أو تحطم المنازل.

وحسب بيان صادر عن المركز الوطني الأمريكي لرصد الأعاصير، الأربعاء، فإن سرعة رياح إعصار “إرما” المصنف في الفئة الخامسة، ستبلغ 300 كيلو متر في الساعة.

وتعد الأعاصير من الفئة الخامسة نادرة، وقادرة على تدمير قرى وجزر كاملة في ساعات معدودة، نتيجة الرياح الشديدة والفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة.

الأناضول