أحدث الأخبار

الأمم المتحدة تحتفل اليوم لأول مرة باليوم العالمي للدراجة الهوائية

الصورة من موقع الأمم المتحدة باللغة العربية
الصورة من موقع الأمم المتحدة باللغة العربية

تحتفل منظمة الأمم المتحدة اليوم الأحد يوم 3 حزيران/ يونيو 2018 لأول باليوم العالمي للدراجة الهوائية، تشجيعا لزيادة استخدامها وانتشارها حول العالم.

ونشرت الأمم المتحدة على موقعها باللغة العربية معلومات حول استخدام الدراجات الهوائية، وأهمية استخدامها وأسباب الاحتفال بها في ويوم مخصص من كل عام.

وتشير المنظمة إلى أن الدراجة الهوائية هي وسيلة نقل سهلة وسعرها معقول ومأمونة ونظيفة وصديقة للبيئة. بالإضافة إلى اعتبارها وسيلة للتطور، بمعنى أنها لا تستخدم للتنقل وحسب وإنما هي وسيلة للحصول على العلم والرعاية الصحية والرياضة.

كما نوهت إلى أن التناغم بين الدراجة والراكب ينمي الإبداع والروابط الاجتماعية لديه، ويصبح لديه وعيًا للبيئة المحيطة. وتعتبر الدراجة الهوائية رمزًا للنقل المستدام وطريقة إيجابية لتشجيع الاستهلاك والانتاج الدائمين، ولها كذلك أثرًا إيجابيًا على البيئة

وحول أهمية تخصيص يوم للاحتفال بالدراجات الهوائية، فإن ذلك يحث الدول الأعضاء على التوعية بشمل الدراجة الهوائية في سياسات وبرامج التنمية الدولية والإقليمية والمحلية ودون المحلية.

ويحث الدول أيضا على تحسين السلامة المرورية، وشملها ضمن التصميم والتخطيط لهياكل النقل الأساسية، من خلال السياسات والتدابير التي تهدف إلى حماية المشاة وتعزيز سلامتهم، بهدف الوصول إلى نتائج صحية أفضل، والوقاية من الإصابات و الامراض غير السارية.

كما تساعد راكبي الدراجات على تعزيز استخدام الدراجات الهوائية لتقوية التنمية المستدامة والتعليم بما في ذلك شمل التربية البدنية للأطفال، وتعزيز الصحة ومنع الأمراض والتسامح والفهم المشترك واحترام الدمج الإجتماعي و ثقافة السلام

وتساهم في تشجيع الدول الأعضاء على نشر فكرة استخدام الدراجات الهوائية و الترحيب بالمبادرات المتعلقة بتنظيم جولات لركوب الدراجات على الصعيدين الوطني والمحلي لتعزيز الصحة البدنية والعقلية وتطوير ثقافة ركوب الدراجات في المجتمع.

TRT العربية