أحدث الأخبار

الأمم المتحدة تطالب بفتح تحقيق كامل في غارات إدلب

أرشيف
أرشيف

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم الإثنين، بإجراء تحقيق كامل في الهجمات الجوية التي استهدفت، قرية زردانة في شمال ريف إدلب ليلة 7 إلى 8 يونيو/ حزيران الجاري، ما أسفر عن مقتل العشرات بمن فيهم الأطفال.

وأعرب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام استيفان دوغريك، عن قلق الأمم المتحدة إزاء سلامة وحماية أكثر من 2.5 مليون مدني في محافظة إدلب.

وقال إن “في أعقاب التصعيد الأخير للهجمات الجوية في المنطقة، أفادت وكالات أنباء أن ما لا يقل عن 63 امرأة وطفلاً ورجلاً لقوا مصرعهم وأصيب عشرات آخرون في الغارات الجوية خلال الأسبوع الماضي”.

وأوضح البيان أن “محافظة إدلب هي جزء من اتفاق مناطق خفض التوتر الذي تم التوصل إليه في أستانا، ولذا فإن الأمين العام دعا ضامني هذا الاتفاق إلى التمسك بالتزاماتهم”.

وحذر من الأوضاع الهشة التي يعاني منها ما يقدر بـ 2.3 مليون شخص في محافظة إدلب، 60٪ منهم من المدنيين الذين شردهم النزاع من مناطق أخرى، كان آخرهم من الغوطة الشرقية.

وبحسب البيان، فقد دعا أمين عام المنظمة الدولية إلى “وقف فوري للأعمال العدائية”، وحث “جميع أصحاب المصلحة على احترام التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية”.

وكانت مقاتلات النظام  السوري قد قتلت 19 مدنيًا، بينهم 3 أطفال، أمس واليوم، في غارات شنتها على مناطق سكنية في مدن “بنش”، “تفتناز” و”أريحا”، وقريتي “رام حمدان” و”بني عز”.

TRT العربية – وكالات