أحدث الأخبار

الأمين العام للأمم المتحدة يحذر من مخاطر “التطهير العرقي” في ميانمار

21361081_1421392044613279_44371161_n

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، الثلاثاء، عن “انزعاجه الشديد” لما يحدث في ميانمار، مشيرا إلى أنه أبلغ مجلس الأمن رسميا بمقترحات لإنهاء العنف في إقليم أراكان ذي الأغلبية المسلمة، غربي البلاد.

وحذر الأمين العام في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك من “مخاطر تطهير عرقي”، وقال إنه يأمل ألا تصل الأمور إلى هذا الحد.

وأردف: “لقد بعثت رسالة رسمية إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي وقدمت مقترحات لإنهاء العنف، إنني أشعر بالانزعاج الشديد لما يحدث وأكرر دعوتي إلي السلطات في ميانمار بضرورة تمرير المساعدات الإنسانية للمحتاجين في راخين (أراكان)”، دون الكشف عن تلك المقترحات.

ومنذ 25 أغسطس/آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الانتهاكات، لكن المجلس الأوروبي للروهينغيا أعلن 28 أغسطس/ آب الماضي، مقتل ما بين (2 – 3) آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.

فيما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الثلاثاء، فرار 123 ألفا من الروهنغيا خلال 10 أيام من أراكان إلى بنغلاديش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم.

الأناضول