أحدث الأخبار

الأول منذ 10 سنوات.. مجلس الأمن يصدر الإثنين بيانًا رئاسيًا بشأن أوضاع الروهنغيا

مجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي
أعلن نائب السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة جوناثان ألين، أن مجلس الأمن الدولي سيصدر في وقت لاحق اليوم الإثنين، بيانًا رئاسيًا بشأن أوضاع الروهنغيا بإقليم أراكان غربي ميانمار.

واعتبر ألين، في تصريحات إعلامية بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، بحسب وكالة الأناضول، أن “هذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها بيان رئاسي بشأن بورما منذ 10 سنوات”، مضيفًا “أعتقد أن صدور البيان يظهر إجماع وإرادة المجلس حول ضرورة وضع حد للعنف في بورما (ميانمار)”.ومشيرًا إلى أن البيان الرئاسي “سيصدر عقب انقضاء فترة الصمت الخاصة به عصر اليوم بتوقيت نيويورك”.

ووفقا لإجراءات مجلس الأمن الدولي، يتم طرح البيان الرئاسي على أعضاء المجلس البالغ عددهم 15 دولة، وفي حال لم تعترض أي دولة عضو، قبل حلول الموعد المحدّد لصدوره، على صياغة البيان، فإن ذلك يمنحه آليا حق الصدور بإجماع جميع أعضاء المجلس.

ومنذ 25 أغسطس/ آب الماضي، تشن قوات الجيش والشرطة ومليشيات بوذية في ميانمار، حملة عسكرية بحق مسلمي الروهنغيا في إقليم أراكان غربي البلاد، أسفرت عن مقتل الآلاف من الروهنغيا، حسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

ومؤخرا، أعلنت منظمة الهجرة الدولية أن مجموع عدد لاجئي الروهنغيا في مخيمات بنغلاديش وصل 820 ألف لاجئ. وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا “مهاجرين غير شرعيين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

TRT العربية – وكالات