أحدث الأخبار

الإعلام النمساوي: لقاء تشاوش أوغلو وكنايسل يشكل “صفحة الجديدة” لعلاقات أنقرة وفيينا

Dışişleri Bakanı Mevlüt Çavuşoğlu
وصفت وسائل إعلام نمساوية، الجمعة، لقاء وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أغلو، مع نظيرته النمساوية كارين كنايسل، أمس، في مدينة إسطنبول، بأنه سيكون بمثابة صفحة جديدة في علاقات البلدين.

وأعطت وسائل الإعلام النمساوية مساحة واسعة للقاء جاويش أوغلو وكنايسل، وعلى رأسها التلفزيون الرسمي “أو آر إف”.

وأشار الإعلام النمساوي إلى أن لقاء الجانبين جاء بعد تأزم علاقات أنقرة وفيينا، خلال العامين الماضين، ووصف اللقاء بـ”صفحة جديدة في علاقات البلدين”. ونقلت صحيفة “دير ستاندارد” النمساوية، التي تعد من بين أكثر الصحف انتشارًا في البلاد، لقاء الطرفين عبر عنوان: “تلطف الأجواء بين فيينا وأنقرة”. وبيّنت أنه بدأت علاقات جيدة بين البلدين في هذه الفترة.

ووصف “ماركوس برناث”، مراسل “دير ستاندارد”، منح تركيا مرة أخرى لعلماء الآثار النمساويين التصريح للعمل في أبحاث حفر بالمواقع الأثرية بـ “اللفتة الجملية من تركيا”، مضيفًا: “ليس من الصعب كسب ود تركيا، في حال اتخاذ خطوة صغيرة تجاهها واحترام آرائها”.

بدورها، أكدت صحيفة “كرونن”، المعروفة بخطاباتها اليمينية المتطرفة، أنه قد يعود علماء الآثار النمساويين إلى أعمال الكشف عن الآثار في تركيا قريبًا. وأضافت أن وزيري البلدين كثفا جهودهما خلال مباحثاتهما على القضايا الإيجابية.

وعقد وزير الخارجية التركي مع نظيرته النمساوية كارين كنايسل، مؤتمرًا صحفيًا أمس في إسطنبول، بعد اجتماع وفدي البلدين.

وفي اتصال هاتفي سابق مع تشاوش أوغلو، قالت كنايسل، وزيرة خارجية الحكومة الجديدة اليمينة المتطرفة في النمسا، إن بلادها ترغب في بداية جديدة بين البلدين، عقب عامين من العلاقات السيئة.

TRT العربية – وكالات