أحدث الأخبار

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل صحافيا في الجولان

thumbs_b_c_1868446b56669364cc710c47ae7ac611

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، أمس الأربعاء، صحافياً من سكان هضبة الجولان المحتل بتهمة “التحريض على العنف”.

وقالت لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب: “تم اليوم اعتقال مواطن عربي-إسرائيلي (43 عاماً) من سكان هضبة الجولان بشبهة نشر منشورات مؤيدة للإرهاب والتحريض على العنف والإرهاب”.

ولم تحدد السمري هوية المعتقل، لكن الإذاعة الإسرائيلية العامة قالت إنه صحافي في قناة “العالم” الإيرانية بسام الصفدي الذي يقطن قرية مجدل شمس في الجولان.

وأشارت السمري إلى أنه تم تمديد اعتقاله في محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة الناصرة حتى يوم الأحد المقبل مع استمرار التحقيقات معه.

وقد احتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية في يونيو/حزيران من العام 1967.

وتلاحق السلطات الإسرائيلية صحافيين فلسطينيين بتهمة التحريض عبر شبكات التواصل الاجتماعي، آخرهم الصحافية سماح الدويك ( 24 عاماً) من مدينة القدس الشرقية، والمعتقلة منذ 11 أبريل /نيسان الماضي، والصحافي سامي الساعي مراسل تلفزيون الفجر الجديد والذي حكمه الاحتلال 9 شهور بتهمة التحريض على الفيسبوك.

وقد أفرجت السلطات الإسرائيلية مؤخراً عن الصحفي محمد القيق بعد اعتقال إداري استمر 6 أشهر أمضى منها 95 يوماً في إضراب متواصل عن الطعام.

ومع ذلك فلا تزال السلطات الإسرائيلية تعتقل إدارياً عدداً من الصحافيين بتهمة التحريض، آخرهم عمر نزال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين.

الأناضول