أحدث الأخبار

الاحتلال الإسرائيلي يقتحم كبرى مستشفيات القدس الشرقية بدعوى وجود مطلوبين

20170717_2_24797483_24221333_Web

أعلنت إدارة مستشفى المقاصد الإسلامية، في مدينة القدس الشرقية، أن قوات من الشرطة الإسرائيلية اقتحمت المستشفى، وتتواجد فيها، منذ ساعات مساء أمس الإثنين، بدعوى وجود مصاب مطلوب، يتلقى العلاج في “وحدة العناية المركزة”.

وقالت الإدارة، في تصريح مكتوب، اليوم الثلاثاء، إن قوة معززة من الشرطة الإسرائيلية، وعناصر الحراسة الأمنية اقتحمت المستشفى مساء أمس.

وأضافت:” ما تزال تتواجد هذه القوات حتى اللحظة في أقسام المستشفى تحت حجة وجود أحد المصابين (المطلوبين) في وحدة العناية المكثفة داخل المشفى”.

وكانت العديد من الأحياء في مدينة القدس الشرقية قد شهدت أمس مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والشبان الفلسطينيين الغاضبين على تثبيت الشرطة بوابات فحص الكترونية عند مداخل المسجد الأقصى.

وقالت إدارة المستشفى:” إن قوات الاحتلال تحاصر المستشفى من الخارج منذ مساء أمس، فيما لا يزال عدد من الجنود يقفون خارج وحدة الإنعاش الجراحي، حيث يقومون بعرقلة عمل الطواقم الطبية العاملة في المستشفى إضافة إلى إعاقة دخول مرافقي المرضى، وفحص هويات وتصاريح المتواجدين في الأقسام من موظفين ومرافقين”.

وأضافت:” إن ما تمارسه قوات الاحتلال من ترويع بحق المرضى ومرافقيهم والطواقم الطبية يعد مؤشرا خطيرا وخرقاً للقوانين والمواثيق الدولية التي نصت عليها بما في ذلك اتفاقية جنيف الدولية “.

وناشدت المشفى “كافة المنظمات الأممية والحقوقية بضرورة التدخل العاجل لتوفير الحماية للمستشفيات والجرحى”.

ولم يصدر رد من الشرطة الإسرائيلية على بيان المشفى. وتعتبر مستشفى المقاصد، كبرى مستشفيات مدينة القدس.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني في تصريح مكتو، اليوم الثلاثاء، إن 50 فلسطينيا أصيبوا في المواجهات التي اندلعت أمس تم نقل 15 منهم إلى مستشفى المقاصد وعلاج 35 ميدانيا.

وأضاف:” تنوعت الإصابات بين 16 إصابة بالرصاص المطاطي و9 بقنابل الصوت و25 بالضرب”.

وتابع الهلال الأحمر إن 4 من طواقمه أصيبوا خلال علاج المصابين.

الأناضول