أحدث الأخبار

“البيغميون” .. شعب إفريقي يملك أقصر قامة ويواصل الحياة البدائية

"البيغميون" .. شعب إفريقي يملك أقصر قامة ويواصل الحياة البدائية
"البيغميون" .. شعب إفريقي يملك أقصر قامة ويواصل الحياة البدائية

البيغميون (القزم)، شعب يملك أقصر قامة في العالم، ويستوطن غابات بدول إفريقيا الغربية والوسطى القريبة من المحيط الأطلسي، ويلفت الأنظار حوله من خلال نمط الحياة البدائية لأفراده.

20170723_2_24896898_24377053_Web

وأطلق الأوروبيون على البغيمي اسم “بيغما”(pigme)، التي تعني باليونانية (القزم)، ويبلغ متوسط طول البيغمي البالغ 120 سم، فيما يتفوق طول الرجال على النساء بـ 10 سم.

20170723_2_24896898_24377058_Web

ورغم مرور 5 آلاف سنة، مايزال  شعب “البيغمي” يعيش في غابات قريبة من المحيط الأطلسي، فيما لا توجد معلومات مؤكدة عن المناطق التي قدموا منها إلى إفريقيا.

ويتميز البيغمي في إفريقيا عن غيرهم من المجتمعات، ويتصف بقامة نحيفة مغطاة بشعر رفيع، وشعر مجعد، وعيون وفكوك واسعة، وأنوف مستقيمة.

وتقدر أعدادهم في الوقت الراهن بـ 120 ألف نسمة، ويستوطن قسم كبير منهم منطقة غابات قريبة من المحيط الأطلسي في الكاميرون، فيما يعيش آخرون برواندا، وبوروندي، وجمهورية إفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وزامبيا، وهناك مجموعة صغيرة من الأقزام في الغابون وأنغولا أيضا.

ويعيش البيغميون، ضمن مجموعات صغيرة في خيام مصنوعة من أغصان شجرة الخيزران، ومغطاة بأوراق أشجار أخرى، ولا يحبون التواصل مع الأجانب أو حتى قيام الآخرين بالتقاط صورهم.

ولا يربون من الحيوانات الأليفة سوى الكلاب، ولا يهتمون بالزراعة لكونهم يغيرون منطقة سكنهم باستمرار.

ويقضي شعب البيغمي، القسم الكبير من أوقاتهم في الصيد، وجمع الفاكهة والنباتات، ولا يملكون النقود ويستخدمون نظام المقايضة في تأمين ما يحتاجونهم فيما بينهم.

20170723_2_24896898_24377056_Web

ويمارس أفراده عدة رياضات مثل السباق وتعلم الصيد وتسلق الأشجار، ويقسمون العمل فيما بينهم لتلبية احتياجاتهم اليومية.

وعن لغتهم، يحتدث شعب البيغمي لغة خاصة بهم تسمى “مابيّ” (Mabea)، كما أنهم يمتلكون ثقافة خاصة بهم تنتقل من جيل إلى آخر.

وعن العادات المتبعة في الزواج، يتزوجون من خارج القبيلة، ويُندر عندهم تعدد حالات الزوجات.

ومن البيغميين، من اعتنق الإسلام أيضا، حيث توجد قرية مسلمة وحيدة تسمى بـ “ماكورة”، مبنية في منطقة حراجية بالقرب من مدينة “كريبي” في الكاميرون، يعتنق كامل سكانها الدين الإسلامي.

وبخصوص تعرف سكان القرية بالدين الإسلامي، فبدأ عقب زيارة دعاة قطريين إليها في 2004، حيث اعتنق 3 منهم فقط الدين الإسلامي.

وعقب زيارة منظمات المجتمع المدني التركي إلى ماكورة، في 2009 اعتنق كامل سكان القرية الدين الإسلامي.

ويعبد البيغمي، إله يطلقون عليه اسم “كومبا”( Komba)، ويؤمنون باستمرار الحياة ما بعد الموت، ويعتقدون أن أرواح الأجداد تنتقل في كل مكان.

وبدأت حكومة الكاميرون مؤخرا، تنفيذ برامج الاندماج الاجتماعي للبيغميين المقمين على أراضيها، بغية نقلهم إلى الحياة الحضرية.

وفي إطار البرنامج يتلقى البيغميون دورات مختلفة عن الزراعة وتربية الحيوانات ومجالات أخرى.

20170723_2_24896898_24377054_Web

وكالة الأناضول