أحدث الأخبار

الجبير: التنسيق بين تركيا والسعودية قائم ومتين جدًا

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الثلاثاء، إن التنسيق بين المملكة وتركيا “قائم ومتين جدا”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الفرنسي جان مارك آيرولت، في العاصمة السعودية، الرياض.

وأوضح الوزير  أن بلاده “داعمة لأي جهود تؤدي إلى وقف إطلاق النار في سوريا، وتسهيل إدخال مساعدات إنسانية إلى المناطق السورية”.

وشدد الجبير على “دعم أي جهود تؤدي لاستئناف المفاوضات (السورية)، بناء على إعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن 2254، الذي ينص على أن يكون هناك مجلس انتقالي للحكم يدير أمور البلاد، والتوجه الى مستقبل جديد”.

وأشار إلى أن “الهدف من مباحثات أستانة التوصل لآلية وقف إطلاق النار وتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية، ومن ثم الانتقال إلى جنيف، لبدء المشاروات السياسية تحت مظلة الأمم المتحدة”.

وأكد الجبير أن “التنسيق بين السعودية وتركيا قائم ومتين جداً”.

ويعتبر وقف إطلاق النار في سوريا، على رأس أجندة مباحثات أستانة، الرامية لتثبيت وقف إطلاق النار الساري (جزئياً) منذ 30 كانون أول/ديسمبر الماضي، بضمان كل من تركيا وروسيا، ومنع الخروقات لهذا الاتفاق.

وفي السياق، أعرب الوزير السعودي عن تفاؤله بمستقبل العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب.

ولفت إلى أن بلاده “تتطلع للعمل مع إدارة ترامب لمواجهة التحديات في المنطقة والعالم، وخاصة مكافحة الإرهاب، والتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية”.

وأعرب عن تأييد “مواقف ترامب في إعادة تأسيس أمريكا على مستوى العالم، لأن وجود فراغ يفتح المجال لدخول قوى الشر (لم يسمها)”.

وتابع “نحن نتطلع للعمل مع إدارة ترامب لمكافحة داعش والحد من نشاط إيران في زعزعة وإثارة القلاقل في المنطقة”.

وفي وقت سابق، قالت الخارجية الفرنسية في بيان، إن إيرولت “سيبحث خلال زيارته السعودية القضايا الإقليمية، ولا سيّما الأوضاع في اليمن والعراق وليبيا وسوريا”.

ولفت البيان إلى أن الوزير الفرنسي “سيؤكد الأولوية على التعاون في مجال محاربة الإرهاب، وعلى الشراكة الاستراتيجية القائمة بين فرنسا والسعودية”.

وتأتي زيارة وزير الخارجية الفرنسي للرياض، بعد أسبوع، من زياردة الجبير لفرنسا.

الأناضول