أحدث الأخبار

الجيش الأمريكي يفشل فى إسقاط صاروخ وهمى أثناء اختبار الدفاع الجوي

وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت من قبل أنه "وكالة الدفاع الصاروخي والبحرية الأمريكية، اختبرا الصاروخ (إس.إم-3 بلوك 2إيه) الذي تم إطلاقه من موقع اختبارات صواريخ (إيجيس آشور) في هاواي"
وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت من قبل أنه "وكالة الدفاع الصاروخي والبحرية الأمريكية، اختبرا الصاروخ (إس.إم-3 بلوك 2إيه) الذي تم إطلاقه من موقع اختبارات صواريخ (إيجيس آشور) في هاواي"

اختبرت وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية، الأربعاء، نظام الدفاع الصاروخي الباليستي المنتشر في جزر هاواي، لكن النظام فشل في إسقاط صاروخ وهمي تم إطلاقه من طائرة.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قد أعلنت من قبل أنه “وكالة الدفاع الصاروخي والبحرية الأمريكية، اختبرا الصاروخ (إس.إم-3 بلوك 2إيه) الذي تم إطلاقه من موقع اختبارات صواريخ (إيجيس آشور) في هاواي”، لكن قناة “سي إن إن” الأمريكية، ذكرت الأربعاء، وفق خبر نشرته نقلا عن بعض المسؤولين – لم تسمهم – أن النظام الدفاعي عجز عن إسقاط الصاروخ الذي تم إطلاقه.

وبينما لم يصدر عن البنتاغون أي تصريح حول الموضوع، ذكرت القناة الأمريكية، أن الجيش يدرس حاليًا أسباب فشل الاختبار.

جدير بالذكر أن هذا الفشل هو الثاني على الأقل لاختبار صاروخ “إس.إم-3 بلوك 2إيه”.

وذكرت مجلة “Defence News” الأمريكية في يونيو/حزيران 2017 أن هذه المنظومة بنسخها المنتشرة على متن السفن، لم تتمكن من اعتراض عدة صواريخ باليستية متوسط المدى أطلقت من جزيرة هاواي.

وأنشئ نظام الدفاع الصاروخي المذكور الذي لا يزال قيد التطوير، بهدف التصدي للصواريخ الباليستية متوسطة المدى، ويقال أنه سيكون أهم عنصر في النظام الدفاعي الصاروخي لأمريكا بالمحيط الهادئ ضد التهديد الصاروخي لكوريا الشمالية.

وكثفت كوريا الشمالية، العام الماضي إطلاق الصواريخ، التي مر بعضها فوق اليابان، وأجرت كذلك سادس وأقوى اختباراتها النووية، بصورة أدت إلى توتر العلاقات مع أمريكا التي لوحت باستخدام القوة العسكرية ضدها، في حين أعتبرت بيونغ يانغ أن فرض عقوبات عليها يعد عملا من أعمال الحرب.

TRT العربية – وكالات