أحدث الأخبار

الحقوقي المصري “خالد علي” يعلن عزمه خوض رئاسيات 2018

المحامي والحقوقي اليساري المصري، خالد علي
المحامي والحقوقي اليساري المصري، خالد علي

أعلن المحامي والحقوقي اليساري المصري، خالد علي، اليوم الإثنين، عزمه خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في عام 2018، ويعد هذا هو أول إعلان رسمي لمرشح بخوض الانتخابات الرئاسية المصرية حتى الآن، في الوقت الذي لم يعلن فيه الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، بشكل رسمي موقفه منها، وفق رصد الأناضول.

وفي كلمته، خلال مؤتمر صحفي، مساء اليوم، بمقر حزب الدستور (الليبرالي)، غربي القاهرة، قال علي “أعلن بدء تأسيس حملتنا من أجل الاستعداد للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة لتقديم بدائل إنقاذ مصر من المصير المظلم الذي تعيشه فيه”.

ووصف “علي” خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة بـ”عمل نضالي”، وأضاف “سأخوض المعركة (أي الانتخابات الرئاسية) حتى آخرها ولو احتاج الأمر إعلان موقف جديد سنعلن”. مستطردًا “لو وصل الأمر لإعلان المقاطعة الإيجابية ودعوة المواطنين لعدم النزول سنفعل وليخض السيسي الانتخابات بمفرده”.

ونفي اليساري البارز أن يكون عزم خوضه رئاسيات 2018 “ملهاة سياسية أو انتخابية”. مرحبًا بتقديرات المعارضيين سواء بالمشاركة في الانتخابات المقبلة أو المقاطعة، موجها انتقادات لاذعة للنظام الحالي حول أوضاع عديدة بالبلاد، لاسيما الاقتصادية منها.

يذكر أن علي، سبق أن خاض الانتخابات الرئاسية في عام 2012 التي فاز فيها محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا بالبلاد، قبل أن يطاح به بعد عام من توليه منصبه الرئاسي، فيما يعتبره أنصاره”انقلابًا”، ومعارضوه “ثورة شعبية”.

وتزعم خالد علي (45 عامًا) الدفاع عن “مصرية” جزيرتي “تيران وصنافير”، وحكمت له ولآخرين المحكمة الإدارية العليا (مختصة بالنظر في المنازعات الإدارية) بمصرية الجزيرتين، في يناير/ كانون الثاني الماضي، قبل أن يصوت البرلمان المصري على غير ذلك وتقر مصر سعوديتهما مؤخرًا.

ويواجه علي حكمًا قضائيًا أوليًا بالسجن 3 أشهر لاتهامه بارتكاب جريمة التلويح بإشارة فاضحة، وهو ما نفاه تمامًا وقام بالطعن على الحكم لوقف تنفيذه، معتبرًا ذلك نوعًا من “استهداف النظام له”.

وجاء إعلان الترشح قبل يومين من نظر استئناف القضية، وفي حال صدور حكم نهائي بإدانته، يمنع من خوض خوض الانتخابات.

TRT العربية – وكالات