أحدث الأخبار

الخارجية الأمريكية تجدد دعمها للشعب الإيراني في احتجاجاته

الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت
الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت

جددت الولايات المتحدة الأمريكية، الثلاثاء، تأكيدها على دعم الشعب الإيراني في احتجاجاته المستمرة منذ نحو إسبوع، مشيرة لمتابعتها الأحداث هناك “عن كثب”.

جاء ذلك على لسان الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، في مؤتمر صحفي من مقر الوزراة بالعاصمة واشنطن.

وقالت ناورت “نتابع الاحتجاجات الجارية في إيران عن كثب، وكما أوضحنا في أكثر من مناسبة دعمنا للشعب الإيراني، من قبل، نؤكد دعمنا له الآن”.

ورغم عدم وجود سفارة أمريكية في طهران، قالت ناورت إن متابعتهم للأحداث في إيران تتم من خلال الصحافة ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة، على حد تعبيرها.

وتشهد إيران، منذ الخميس الماضي، مظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر، احتجاجًا على غلاء المعيشة، تحولت فيما بعد إلى مظاهرات تطلق شعارات سياسية، وامتدت لاحقًا لتشمل مناطق مختلفة، من بينها العاصمة طهران.

متحدثة الخارجية الأمريكية، لفتت إلى دعم بلادها لحرية التعبير في إيران، مضيفة “وهذه (حرية التعبير) حق إنساني أصيل سواء في أمريكا أو روسيا أو في أي مكان آخر بالعالم”

وفي وقت سابق الثلاثاء، حذرت واشنطن النظام الإيراني من مغبة عدم احترام “حق الشعب في حرية التعبير، ورغبته الهادفة للتغيير”، مشددة على دعمها للمحتجين هناك.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها ناطقة البيت الأبيض، سارا ساندرز، خلال أول موجز صحفي لها بالعام 2018، وتطرقت خلالها لموجة الاحتجاجات بإيران.

وقالت ساندرز “يجب على النظام الإيراني احترام الحق الأساسي للشعب في حرية التعبير”، لافتة أن الولايات المتحدة تدعم حق المحتجين في استخدام حريتهم بهذا الصدد، على حد تعبيرها.

TRT العربية – وكالات