أحدث الأخبار

“الديانة التركي” يوزع 50 ألف نسخة مترجمة لمعاني القرآن بالبوسنة

20170508_2_23552503_21867961_Web
شرع وقف الديانة التركي، اليوم الإثنين، في توزيع 50 ألف نسخة من ترجمة معاني القرآن الكريم، بالعاصمة البوسنية سراييفو، في إطار مشروع “ليكن القرآن الكريم هديتي”.

وأفاد مراسلنا، أن عملية توزيع نسخ ترجمة معاني القرآن الكريم بدأت، اليوم، في مسجد “هنكار” التاريخي بسراييفو.

من جانبه، قال مساعد رئيس الوقف عبد الرحمن جتين، خلال اجتماع التعريف بالمشروع، إن نسخ معاني القرآن الكريم، التي يتم توزيعها في إطار المشروع هدية من الشعب التركي لأشقائهم في البوسنة والهرسك.

وأضاف أن الوقف يعتزم توزيع نسخ من معاني القرآن الكريم في الجمهوريات التركية (أذربيجان، تركمانستان، كازاخستان، قيرغيزيا، أوزباكستان، وجمهورية شمال قبرص التركية)، ودول البلقان وفي كل المناطق العالم التي هي بحاجة إليها.

وتوقع أنه بحلول نهاية شهر رمضان، سيكون الوقف وزّع 530 ألف نسخة لمعاني القرآن، بينها 50 ألف باللغة البوسنية، لافتًا إلى أن الوقف طبع نسخ معاني القرآن بعشرة لغات في إطار المشروع.

بدوره، قال رئيس الاتحاد الإسلامي في البوسنة والهرسك، نصرت عبديبغوفيتش، إن المشروع أحد فعاليات الاتحاد الإسلامي في البوسنة والهرسك، ووقف الديانة التركي قبيل شهر رمضان.

وأشار مستشار الخدمات الدينية في السفارة التركية بسراييفو، حسن أطلي، إلى أن طباعة وتوزيع نسخ معاني القرآن جاء نتيجة العمل المشترك بين المؤسسات المعنية في كل البلدين.

وأطلق وقف الديانة التركي مشروع “ليكن القرآن الكريم هديتي” بهدف توزيع نسخ معاني القرآن باللغة البوسنية إلى مسلمين البوسنة والهرسك وصربيا وألبانيا وسلوفينيا وكوسوفو ومقدونيا والجبل الأسود.

وفي 13 مارس/آذار 1975، تأسس وقف الديانة التركي الذي يتبع رئاسة الشؤون الدينية التركية، ولديه نحو 1000 فرع داخل تركيا، ويقدم خدمات مختلفة في 135 دولة حول العالم.

ويحظى الوقف، بمكانة هامة من خلال لعبه دورا رائدا في بناء المساجد وإعادة إعمارها، وترميمها، داخل تركيا وخارجها، حيث شيد منذ عام 1967، ثلاثة آلاف و603 جامعا، و419 مسجدًا داخل البلاد، وأكثر من 100 مسجدا ودورا تعليميا، في 25 دولة حول العالم.

ويحرص الوقف على تقديم جميع أنواع المساعدات الإنسانية، للمحتاجين والمظلومين والمنكوبين والمضطهدين، بسبب الكوارث الطبيعية والحروب والعنف والمجاعات، التي تشهدها مناطق مختلفة من العالم، بغض النظر عن بلدانهم أو ديانتهم أو أعراقهم ولغاتهم.

كما يقوم الوقف بالعديد من الأنشطة التعليمية والتربوية والخيرية والاجتماعية والثقافية، وخدمة الجوامع والأبنية خارج البلاد، حسب الموقع الرسمي للوقف على الإنترنت.

الأناضول