أحدث الأخبار

الرئيس أردوغان يتوعد بملاحقة عناصر تنظيم “غولن” الإرهابي

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

توعد الرئيس رجب طيب أردوغان بملاحقة أعضاء تنظيم “غولن” الإرهابي ومداهمة جحورهم، مثلما تم ملاحقة عناصر تنظيم “بي كا كا” الإرهابي.

جاء ذلك في كلمة له ألقاها، اليوم الخميس، أمام مسؤولين محليين، في المجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول. وأشار أردوغان أن قسماً من أعضاء تنظيم “غولن” الإرهابي، قابعون في السجن في الوقت الراهن، والقسم الآخر فروا إلى خارج البلاد، في حين لايزال زعيمهم قابع في أرض مساحتها 400 دونم بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

واستذكر الرئيس التركي استشهاد 250 شخصاً، واصابة ألفين و193 آخرين بجروح ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز/ يونيو 2016، بنيران الانقلابيين، مشيداً بشجاعة الشعب التركي الذي لم يتراجع، وواصل السير نحو الانقلابيين حتى أفشل مخططهم مساء يوم الثاني، ومؤكدًا أن تركيا لن تتهاون مع عناصر تنظيمي “غولن”، و “بي كا كا” الإرهابيين، الذين حاولوا تقسيم تركيا، ولن ترضخ للجهات التي يتلقون الأوامر منها.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع تنظيم “غولن” الإرهابي، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، قوبلت باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر تنظيم “غولن” الإرهابي قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة. ويقيم الإرهابي غولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.

TRT العربية – وكالات