أحدث الأخبار

الرئيس الفنزويلي يدعو الأتراك للاستثمار في بلاده

الرئيس الفنزويلي كارلوس مادورو
الرئيس الفنزويلي كارلوس مادورو
دعا الرئيس الفنزويلي كارلوس مادورو، المستثمرين الأتراك إلى القيام باستثمرات في بلاده، متعهدًا بتهيئة كافة الظروف من أجلهم.

جاء ذلك في كلمة له بمنتدى العمل التركي الفنزويلي المنعقد، اليوم الجمعة، بالعاصمة أنقرة، بتنظيم من اتحاد الغرف والبورصات التركي، ومجلس العلاقات الاقتصادية، ومجلس العمل التركي الفنزويلي.

وأكد مادورو، أنه والرئيس رجب طيب أردوغان، قيّموا اليوم، خلال لقائهما فرص العمل بين البلدين. وأشار إلى توقيع البلدين خمس اتفاقيات في مجالات السياحة والتجارة والزراعة والأمن.

ولفت إلى أنه زار تركيا خلال فترة الرئيس السابق للبلاد هوغو تشافيز، وقال “حينها كانت رغبتنا في زيادة الاستثمارات بين البلدين، إلا أننا واجهنا بعض المصاعب في تحقيق تعاون دائم، ولم نتمكن من تحقيق التقدم المأمول بسبب التحول الذي شهدته البلاد”.

وأوضح مادورو، أن العلاقات بين البلدين دخلت مرحلة جديدة. وأضاف “سننشأ نموذجًا اقتصاديًا جديدًا في فنزويلا، سيكون مثمرًا للغاية”.

وبيّن أن فنزويلا تعيش في السنوات العشر الأخيرة من إيرادات النفط، ما أدى إلى خلق عادة الاستيراد بشكل دائم.

وأردف بالقول “بعد الآن سنشغل محركاتنا، وسنزيد تنوع منتجاتنا، وسنجلب كل جديد إلى اقتصادنا، لذلك، أريد القول لرجال الأعمال في تركيا أنهم مستثمرون جيدون، ومعروفون أنهم أشخاص يكتشفون الفرص، وفنزويلا هي بلد يحوي فرص، ونحن مستعدون لتهيئة كافة الظروف من أجل ذلك”.

وذكر الرئيس الفنزويلي أنه بلاده تحوي فرصًا للعمل في مجالات مثل المناجم، والبيتروكيماويات، والنفط، والغاز الطبيعي، والسياحة، والصناعة، والزراعة، وقطاع الخدمات، والتمويل، والمصارف. وأضاف “أدعوكم، تعالوا لنجد أفضل الظروف ونتعاون في هذه المجالات”.

الأناضول