أحدث الأخبار

السعودية تناشد مجلس الأمن بتقديم “الحماية الفورية” لسكان حلب

Rus savaş uçakları Halep'i vurdu

ناشد مجلس الوزراء السعودي، الإثنين، مجلس الأمن بـ”تقديم الحماية الفورية” لسكان مدينة حلب، شمالي سوريا.

جاء هذا خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، التي انعقدت بعد ظهر اليوم الإثنين، في قصر السلام بمدينة جدة، غربي المملكة، ورأسها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وحسب بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) فإن مجلس الوزراء “ناشد المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتقديم الحماية الفورية والعاجلة للمدنيين والأطفال في حلب وسائر المدن السورية ووقف شلال الدماء والقيام بدور فاعل في تيسير إيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري بدل التهجير القسري للأطفال وعائلاتهم”.

وأكد “إدانة المملكة بأشد العبارات لاستمرار الانتهاكات ضد المدنيين وتعريض النساء والأطفال للقتل وتدمير” من قبل النظام السوري وحلفائه من قوات الحرس الثوري (الإيرانية) وميليشيات “حزب الله” الذي وصفه بـ”الإرهابي”.

ولفت بيان مجلس الوزراء السعودي إلى أن “أبناء الشعب السوري يموتون جوعاً أو من نقص الدواء جراء ما تقوم به قوات الحرس الثوري الأجنبية (الإيرانية) وميليشيات حزب الله الإرهابي من دور إجرامي ومساهمة في القتل والتشويه لتعزيز ما تقوم به قوات النظام السوري”.

وفي ٦ أغسطس/آب الجاري، أعلنت قوات المعارضة السورية تمكنها من فك الحصار المفروض من قبل قوات النظام، على الأحياء الخاضعة لسيطرتها في مدينة حلب، وعقب ذلك كثف النظام السوري المدعوم من روسيا غاراته على المدينة ومدن أخرى في شمالي سوريا.

الأناضول