أحدث الأخبار

السفارة التركية بالدوحة تحيي ذكرى ملحمة 15 تموز

20170715_2_24769219_24143049_Web

شارك عدد من المسؤولين القطريين والسفراء المعتمدين لدى الدوحة، في الاحتفال الذي نظمته السفارة التركية، السبت، إحياء للذكرى السنوية الأولى لإفشال المحاولة الانقلابية التي قامت بها منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية في 15 يوليو/تموز 2016.

شارك في الاحتفال حشد كبير من القطريين وأبناء الجالية التركية في الدوحة.

وفي كلمة له خلال الاحتفالية، قال السفير التركي لدى قطر، فكرت أوزر، إن “تركيا واجهت أكثر المحاولات الانقلابية دموية؛ حين نزل الشعب للدفاع عن الجمهورية والديمقراطية والحرية يوم 15 تموز 2016″.

وأضاف أوزر أن “المحاولة الانقلابية الفاشلةكانت بمثابة اختبار للشعب التركي الذي نجح بشجاعته وعزمه”.

وأشار إلى أن “بعض أطراف تريد أن تفرض الديكتاتورية والانقلابات مرة أخرى في تركيا، لكن الشعب التركي وقف أمام ذلك”.

وأكد السفير التركي على عمق العلاقات التركية القطرية، وموقف بلاده الداعم لقطر.

ولفت إلى أن “قطر تتعرض (حاليا) لهجمة كبيرة مثل التي تعرضت ليها تركيا في 15 تموز 2016″.

وأشاد السفير التركي بموقف قطر الرافض للمحاولة الانقلابية الفاشلة.

وتخلل الحفل معرضًا لصور التقطها مراسلو وكالة الأناضول، توثق محاولة الانقلاب الفاشلة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.20170715_2_24769219_24143044_Web 20170715_2_24769219_24143045_Web 20170715_2_24769219_24143046_Web 20170715_2_24769219_24143049_Web

وتصدى المواطنون في الشوارع للانقلابيين؛ إذ توجهوا بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن بالمدينتين؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.