أحدث الأخبار

السفارة التركية في ليبيا تحيي ذكرى شهداء 15 تموز

20170715_2_24773102_24159764_Web

نظمت السفارة التركية في العاصمة الليبية طرابلس ، اليوم السبت، فعالية لإحياء ذكرى الشهداء الذين سقطوا خلال التصدي للمحاولة الانقلابية الفاشلة، التي وقعت في تركيا منتصف يوليو/ تموز 2016 .

وقال السفير التركي في ليبيا، أحمد دوغان، في الكلمة التي ألقاها خلال الحفل، أن “تركيا واجهت أكثر المحاولات الانقلابية دموية؛ حين نزل الشعب للدفاع عن الجمهورية، والديمقراطية، والحرية”.

وأضاف دوغان، أن “المحاولة الانقلابية الفاشلة، كانت بمثابة اختبار للشعب التركي الذي نجح في الاختبار؛ من خلال شجاعته وعزمه”.

وأشار إلى أن بلاده “ستواصل التعاون مع ليبيا في مكافحة المنظمات الإرهابية؛ كداعش، والقاعدة، وحزب العمال الكردستاني”.

من جانبه قال عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد زايد العماري، أن”النموذج الذي قدمته تركيا، يعتبر المثال الذي على الجميع أن يحتذي به”

ولفت العماري، خلال كلمته في افتتاح الفعالية، أن “المؤامرة التي تحاك لتركيا لم تنته بعد؛ فما جرى قبل عام، قد يتجدد مرة أخرى في أي وقت، وعلى الشعب التركي أن يستمر يدا واحدة ضد أي محاولة انقلابية مستقبلية”.

وأكد أن “ليبيا تسعى لبناء دولة مؤسسات، لكن مشروع إعادة الحكم العسكري مازال قائما، وما حدث في تركيا العام الماضي كان درسا للجميع، لأنه لا مجال للحكم وإدارة الدولة إلا من خلال مؤسسات الدولة المنتخبة”.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/ تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، ما أدى إلى وقوع 249 قتيلا وأكثر من ألفي جريح.

وتصدى المواطنون في الشوارع للانقلابيين، إذ توجهوا بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن بالمدينتين، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وأسهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

الأناضول

20170715_2_24773102_24159758_Web 20170715_2_24773102_24159759_Web 20170715_2_24773102_24159760_Web 20170715_2_24773102_24159762_Web 20170715_2_24773102_24159763_Web 20170715_2_24773102_24159764_Web