أحدث الأخبار

سفير تركيا في الصومال: شعبنا أظهر تمسكه بالديمقراطية ليلة الإنقلاب الفاشل

السفير التركي في الصومال: الشعب التركي أظهر تمسكه بالديمقراطية ليلة الانقلاب الفاشل
السفير التركي في الصومال: الشعب التركي أظهر تمسكه بالديمقراطية ليلة الانقلاب الفاشل

قال سفير أنقرة لدى الصومال، أولغن بيكر، إن الشعب التركي بمختلف أطيافه وتوجهاته أظهر للعالم أجمع تمسكه بالديمقراطية، من خلال تصديه للإنقلابيين ليلة محاولة الإنقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو/تموز الماضي.

وأضاف بيكر، في مؤتمر صحفي عقده في مقر السفارة التركية في العاصمة مقديشو، أن ليلة محاولة الإنقلاب كانت ليلة عصيبة على الديمقراطية، لكن الشعب التركي بصدور عارية واجه دبابات الانقلابيين وأفشل مخططات جماعة “فتح الله غولن”، إذ أثبت للعالم أنه لاشيء يعلوا فوق الديمقراطية التركية.

وأوضح السفير أن جماعة “غولن” تجمع التبرعات المالية باسم الدين، حتى قامت بتنفيذ محاولة الانقلاب على الشرعية والديمقراطية التركية، لكن الشعب حال دون قيام الجماعة بتحقيق أهدافها.

وأشار إلى أن الشعب التركي دفع ثمنًا باهضًا من أجل الديمقراطية في بلاده.

وطالب السفير أصدقاء تركيا بالعمل على تجفيف مصادر تمويل جماعة “غولن” الإرهابية التي تشكل خطرًا كبيرًا على الجميع، مشيدا بتضامن الشعب الصومالي مع تركيا في تلك الليلة، ووقوفه إلى جانب الشرعية والديمقراطية.

وتابع أن هذا التضامن يعكس مدى العلاقة الأخوية والتاريخة التي تربط بين الشعبين التركي والصومالي.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في 15 يوليو 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع تنظيم “فتح الله غولن” الإرهابي، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الإنقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

وكالة الأناضول