أحدث الأخبار

الشرطة الألمانية: الشاب الموقوف بتهمة “التخطيط لهجوم انتحاري” من شمال إفريقيا

الشرطة الألمانية: الشاب الموقوف بتهمة "التخطيط لهجوم انتحاري" من شمال إفريقيا
الشرطة الألمانية: الشاب الموقوف بتهمة "التخطيط لهجوم انتحاري" من شمال إفريقيا

قال مسؤول في الشرطة الألمانية، الثلاثاء، إن الشاب، الذي تم توقيفه على أنه سوري للاشتباه في “تخطيطه لهجوم انتحاري” في برلين، تبين أنه من بلد في شمال أفريقيا.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن وزير داخلية ولاية برلين كارل هاينس شروتر، توقيف شاب سوري للاشتباه في “تخطيطه لهجوم انتحاري” في برلين.

وقالت شرطة ولاية براندنبورغ، إن الشاب تم توقيفه، الثلاثاء، في قرية “جيرسوالد” (100 كم شمال شرقي برلين)، بعد أن علمت الشرطة أنه أرسل رسالة عبر تطبيق “واتساب”، لأفراد عائلته يخبرهم فيها أنه “انضم للجهاد”.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية عن تورستن هربست، المتحدث باسم شرطة ولاية براندنبورغ، قوله إن “الشاب أرسل رسالته الأسبوع الماضي، وإنه تم إبلاغ سلطات الولاية بها ليلة أمس الإثنين، من قبل ولايتين أخريين في ألمانيا”.

وأضاف المتحدث أن “الشرطة لا تزال تحقق مع الشاب، إلا أنها لم تحصل بعد على دليل بأنه تم التخطيط لهجوم ملموس”.

وأوضح هربست أن “المحققين يتحرون لمعرفة ما إذا كان الشاب تم تسجيله زورًا على أنه سوري، لكنه بالفعل من بلد في شمال أفريقيا (لم يحددها)”.

ووفقا للوكالة ذاتها، وصل المشتبه به إلى ألمانيا بشكل غير شرعي عام 2015، وطلب اللجوء إلى البلاد، حيث وضعته السلطات في مركز لإيواء القصّر، الذين قدموا لألمانيا غير مصحوبين بذويهم، وتم توقيفه من هناك صباح اليوم.

والشهر الماضي، ذكر تقرير أصدره مكتب الإحصاءات الأوروبي، أن دول الاتحاد منحت الحماية لأكثر من 700 ألف طالب لجوء خلال 2016، لافتًا إلى زيادة العدد بمقدار الضعف مقارنة بعام 2015.

وتصدرت ألمانيا قائمة الدول التي منحت الحماية لطالبي اللجوء، حيث منحت 445 ألف لاجئ الحماية في 2016، تلتها السويد بـ 69 ألف لاجئ، ثم إيطاليا بـ35 ألف و450، ثم فرنسا بـ35 ألف و170، حسب التقرير.

وفي 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، نفذ شاب تونسي يدعي أنيس العامري هجومًا بشاحنة علي سوق لأعياد الميلاد وسط برلين، ما أسفر عن مقتل 12 شخصًا، وإصابة 48 آخرين، وهو الهجوم الذي أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنه.

ومنذ ذلك الحين، تشهد أجهزة الأمن حالة استنفار كبيرة، للحيلولة دون أي هجوم جديد.

وكالة الأناضول