أحدث الأخبار

“الشرق – 2018″.. روسيا تكشر عن أنيابها العسكرية بأكبر مناورة في تاريخ البلاد

عرض عسكري روسي - أ ب
عرض عسكري روسي - أ ب

تستكمل روسيا استعراض قدراتها العسكرية مؤخرًا خاصة بعد عودة الجيش الروسي إلى ساحات المعارك منذ حرب أوسيتيا الجنوبية 2008، وقيام روسيا بالعديد من العمليات العسكرية في الأراضي الأوكرانية، بعد احتجاجات الميدان الأوروبي، وعزل الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش 2014، واختتامها بالتدخل العسكري في سوريا في سبتمبر/ أيلول 2015.

لتعلن وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، انطلاق أكبر مناورات عسكرية في تاريخ البلاد الحديث، والأكبر في تاريخ الجيش الروسي منذ 37 سنة، تحت إشراف وزير الدفاع سيرغي شويغو، في الشرق الأقصى الروسي.

جاء ذلك في بيان صادر عن إدارة شؤون الإعلام والاتصال الجماهيري التابعة للوزارة، التي قالت إن مناورات “الشرق- 2018″ بدأت في الشرق الأقصى الروسي.

ومن المقرر أن يجري خلال المناورات العمل على مسائل تطبيق أنواع الفرق العسكرية لمصلحة ضمان الأمن العسكري الروسي، بحسب وكالة “سبوتنيك” المحلية.

وأوضحت الوزارة أن “الهدف الرئيس من المناورات التحقق من استعداد أجهزة الإدارة العسكرية عند التخطيط والتنفيذ لإعادة تجميع القوات لمسافات طويلة، وتنظيم التفاعل بين الفرق البرية والقوات البحرية، فضلًا عن تدريب القادة والمقرات القيادية وتحسين مهاراتهم في إدارة القوات”.

مراحل الشرق

 تجري المناورات على مرحلتين: يتم خلال الأولى نشر المجموعات العسكرية في الشرق الأقصى، وزيادة فرق القوات البحرية في المناطق البحرية الشمالية والشرق الأقصى.

وفي المرحلة الثانية، يعمل القادة والمقرات على إدارة الفرق المشتركة بين القوات مع القيام بالممارسة العملية للإجراءات الدفاعية والهجومية.

هذا وقد نشرت وزارة الدفاع الروسية على صفحتها الإلكترونية فيديو يوثق انطلاق المناورات في أقصى الشرق الروسي، التي تشارك فيها عشرات الآلاف من القطع والآليات العسكرية.

ويظهر الفيديو عددًا كبيرًا من الدبابات والمقاتلات والسفن الحربية وأنظمة الدفاع الجوي الصاروخية التي تشارك في المناورات.

ومن المقرر أن تستمر المناورات أسبوعًا من اليوم الثلاثاء. وسيشارك فيها 297 ألف عسكري و1000 طائرة حربية و36 ألف آلية عسكرية مختلفة، إضافة إلى 80 قطعة بحرية، مع زيادة المعدات العسكرية في هذه التدريبات بنسبة 67% عن سابقتها التي جرت في عام 2012.

كما قالت وزارة الدفاع في بيان: “يشارك في مناورات “الشرق – 2018″ أكثر من 6 آلاف جندي من ثلاثة تشكيلات، ووحدتان عسكريتان منفصلتان من القوات المظلية” ​​.

وأضافت الوزارة أن هذه التشكيلات ستشارك: “للقيام باستطلاع من الجو في مناطق الإجراءات العملية، وسيتم تشغيل نحو 10 تشكيلات من الطائرات المسيرة “إيريون-3″ و”أورلان -10″ من وحدات الطائرات بدون طيار التابعة للقوات المظلية”.

لا تحمل طابعًا عدائيًّا

 فيما أعلن النائب الأول لوزير الدفاع الروسي رئيس الأركان الروسية فاليري غيراسيموف أن التدريبات العسكرية “الشرق 2018″ التي تجري في شرق روسيا بمشاركة الصين ومنغوليا لا تحمل طابعًا عدائيًّا.

وقال غيراسيموف أمام الملحقين العسكريين الأجانب، الخميس الماضي، إن مناورات “الشرق – 2018″ (“فوستوك – 2018″) التي تستمر أسبوعين، وهي الأضخم من نوعها، ليست موجهة ضد أوروبا أو حلف الناتو.

من جهته شدد أيضًا نائب وزير الدفاع الروسي، الفريق أول الكسندر فومين، على أن هذه المناورات العسكرية التي ستكون الأضخم في روسيا منذ عام 1981، غير موجهة ضد الناتو.

وقال: “على الرغم من أن المناورات ستجري على بعد آلاف الكيلومترات عن الحدود الغربية لروسيا، فإن وسائل الإعلام الغربية للأسف تنشر مقالات تصور المناورات الروسية على أنها توجه عدواني ضد حلف الناتو ودول الاتحاد الأوروبي”.

وأكد فومين على “الغياب الكامل والواضح، للمناورات السابقة والمستقبلية للقوات المسلحة الروسية على حد سواء، لعلامات التوجه العدواني ضد الناتو”.

وأفاد بحضور مراقبين من أكثر من 50 دولة، وكذلك من حلف الناتو والاتحاد الأوروبي، في إحدى مراحل المناورات.

وتابع: “إن 91 مراقبًا من 57 دولة، وكذلك من بعثة الاتصالات العسكرية للناتو والممثلية الدائمة للاتحاد الأوروبي في روسيا الاتحادية، أكدوا مشاركتهم”​​​.

بوتين في الواجهة

 كانت صحيفة “إزفيستيا” الروسية، قد نقلت الخميس الماضي، عن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميترى بيسكوف قوله إن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور مناورات “الشرق – 2018″، بعد المنتدى الاقتصادي الشرقي في فلاديفستوك”، مشيرًا إلى أن “عسكريين من جيش التحرير الشعبي الصيني، سيشاركون هذه المرة في المناورات مع القوات المسلحة الروسية”.

فيما صرح وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، بأن المناورات العسكرية الكبرى “الشرق – 2018″ ستشمل 9 ميادين تدريب و3 بحار.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أثناء اجتماع قيادات القوات المسلحة الروسية، اليوم الثلاثاء، عبر الفيديو من موسكو، وقال الوزير إن المناورات العسكرية واسعة النطاق تجري في 5 ميادين تدريب للأسلحة المشاركة، وكذلك في 4 ميادين تدريبية تابعة للقوات الجوية والفضائية وقوات الدفاع الروسية، وفي بحري أخوتسك وبيرنغ والبحر الياباني في شرق روسيا. وأضاف أن المرحلة النهائية للمناورات تنطلق، في 11 سبتمبر الجاري.

ونوّه الوزير بأن الاختبارات المفاجئة التي سبقت المناورات تعد جزءًا منها، حيث يتدرب أفراد وحدات الجيش الروسي الآن في ميادين غير معروفة لهم.

 

TRT العربية