أحدث الأخبار

الضفة الغربية: استشهاد فلسطيني واعتقال آخرين بحجة الطعن

مكان إطلاق النار على الفتى الفلسطيني
مكان إطلاق النار على الفتى الفلسطيني

أستشهد شاب فلسطيني، اليوم الأحد، برصاص الاحتلال الإسرائيلي قرب مفرق قرية بيتا جنوب مدينة نابلس، فيما أصيب طفلا (14 عاما) بالقرب من بلدة بني نعيم شرق مدينة الخليل، بدعوى محاولتهما تنفيذ عمليتي طعن.

وأطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار على الشاب الفلسطيني، ما أدى إلى إصابته إصابة خطيرة، ومن ثم استشهاده على الفور، بحجة محاولته طعن جنود، في حين لم يصيب أحد من جنود الاحتلال.

وفي الخليل جنوب الضفة الغربية، قالت مواقع إعلامية عبرية إن جنديا إسرائيليا أصيب بجروح وصفت بالبسيطة، قرب بلدة بني نعيم، بسبب محاولة طفل فلسطيني طعنه، حيث جرى السيطرة على الطفل واعتقاله، في الوقت الذي اعتقل فيه الاحتلال الإسرائيلي فتاة فلسطينية (17 عاما) من بلدة قصرة فجر اليوم الأحد، على حاجز زعترة شمال الضفة الغربية، بتهمة محاولتها تنفيذ عملية طعن، في حين اعتقل فتاة أخرى للإشتباه بنيتها تنفيذ عملية طعن في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة.

من جانبه أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، اعتقاله لتسعة فلسطينيين، من أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، ونسب لثلاثة منهم تهمة الضلوع في “أعمال مخلة بالنظام العام”

وينفذ الجيش الإسرائيلي حملات اعتقال يومية بشكل شبه يومي في الضفة الغربية، وتشير تقديرات رسمية فلسطينية إلى وجود نحو 7000 فلسطيني في السجون الإسرائيلية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2015، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، وقيامهم بجرائم ضد مدنيين فلسطينيين.

TRT العربية