أحدث الأخبار

العثور على مصاحف تاريخية في فلسطين ترجع لعهد السلطان عبد الحميد الثاني

Filistin camisinde Abdulhamid döneminde basılan Kur'an-ı Kerimler bulundu

عُثر في أحد المساجد العريقة في مدينة الطيبة قرب الضفة الغربية في فلسطين، على ثلاثة مصاحف، يرجع تاريخ طباعتها إلى عهد السلطان عبد الحميد الثاني، في نهاية حكم الدولة العثمانية .

وخلال عمليات ترميم وتجديد جامع عمر بن الخطاب بمدينة الطيبة، التي بدأت قبل نحو شهرين، تم العثور على المصاحف الثلاثة بحالة جيدة.

ويظهر على المصاحف أنها قد كُتبت على يد الخطاط العثماني سيد مصطفى نظيف أفندي، ثم طُبعت في المطبعة العثمانية في عام 1887. غير أن أئمة ومؤذني الجامع لم يعلموا عن تلك المصاحف، طبقًا لما ذكره مؤذن المسجد في تصريحاته لوكالة الأناضول.

وأضاف المؤذن بأن المصاحف الثلاثة كانت تصطف وسط غيرها من المصاحف، ولم يكن أحد يعلم تاريخها، إلا عندما خضع الجامع لعملية إعادة ترميم.

TRT العربية – وكالات