أحدث الأخبار

العراق تدشن مصنعاً لتجميع شاحنات فولفو

1600x1200_FH_06_highres

دشن وزير الصناعة العراقي، محمد الدراجي، الأربعاء، خطين انتاجيين، لتجميع شاحنات فولفو بقدرة 3000 شاحنة سنويا متعددة الأنواع، مشيراً أن المشروع سيسد حاجة البلد من الشاحنات.

وقال الدراجي،  في كلمة لوسائل إعلام خلال حفل التدشين، في مدينة الإسكندرية التابعة لمحافظة بابل، “اليوم حققت الشركة العامة لصناعة السيارات، شراكة استراتيجية مع شركة فولفو السويدية”.

وأوضح أن “هذا الأمر سيعمل على توفير 20% من تكلفة استيراد الشاحنات للعراق”، مشيراً أن ما تم افتتاحه هما خطان، كل منهما ينتج 1500 شاحنة سنوياً، بحسب قوله.

وتعرضت المنشأة الصناعية العراقية، إبان الغزو الأمريكي عام 2003، إلى التدمير وسرقة جميع محتوياتها، وتحولت أغلب الشركات الحكومية البالغ عددها 76 شركة، إلى الخاسرة، وأصبحت تقترض من البنوك الحكومية لتسدد رواتب موظفيها.

وتنتج الشركة العامة لصناعة السيارات في البلاد، مركبات صينية، وتنوي التعاقد مع شركات فرنسية، وكورية جنوبية، وألمانية لتوسيع عملها.

وفي آذار/مارس 2014، افتتحت وزارة الصناعة العراقية،  أول مصنع لتجميع سيارات الصالون، تابع لوزارة الصناعة والمعادن، بالتعاون مع شركات القطاع الخاص المحلية والأجنبية.

وكالة الأناضول