أحدث الأخبار

“الغرافيتي”.. لمحو آثار الدمار بمدينة “موستار” جنوبي البوسنة

لجأ فنانون من مختلف أنحاء العالم للرسم على الجدران (غرافيتي)، لمحو آثار الدمار الذي لحق بمدينة “موستار” جنوبي البوسنة والهرسك، إبان الحرب التي وقعت بين عامي 1992، و1995. وقبل ستة أعوام اطلق فنانون هواة بوسنيون “مهرجان فن الشارع” الذي اكتسب صبغة دولية لاحقًا، ساعين من خلاله إلى محو آثار الحرب عبر الفرشاة والألوان، وتحويل مناطق الدمار للوحات فنية رائعة. ومع انتشار صيت المهرجان في العالم، لا سيما خلال العامين الأخيرين، قدم للبوسنة فنانون من أوروبا والبلقان، وقارة أمريكا الجنوبية، للمشاركة في الحدث، كي يرسموا لوحاتهم على الجدران التي أصابها الرصاص، والأبنية المهجورة بفعل الحرب.
20171006_2_26126217_26533422_Web 20171006_2_26126217_26533421_Web 20171006_2_26126217_26533419_Web 20171006_2_26126217_26533415_Web (1) 20171006_2_26126217_26533413_Web 20171006_2_26126217_26533412_Web 20171006_2_26126217_26533411_Web 20171006_2_26126217_26533410_Web 20171006_2_26126217_26533408_Web 20171006_2_26126217_26533407_Web