أحدث الأخبار

الفيلم الإسباني “تاديو جونز 2″.. “سفير” تركيا إلى العالم

Çocukların sevgilisi "Tadeo Jones" 40 ülkede Türkiye'yi tanıtıyor
ضمن مساعي وزارة الثقافة والسياحة التركية للتعريف بتركيا ومعالمها السياحية والأثرية، عقدت المديرية العامة للترويج التابعة للوزارة، اتفاقا مع شركة “بارامونت بكتشرز” للتوزيع السينمائي، لإدراج مشاهد من تركيا ضمن فيلم “تاديو جونز” الإسباني الشهير.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة التركية، فإن الاتفاق المبرم مع شركة “بارامونت بكتشرز”، يقضي بعرض النسخة الجديدة للفيلم في 40 بلدًا، وتستهدف الوصول إلى 10 ملايين مشاهد.

ويعتمد فيلم “تاديو جونز” على الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد من النوع الكوميدي، ويستعرض مغامرات شيّقة تستقطب ملايين المشاهدين من الأطفال والكبار.

أما النسخة الثانية من الفيلم، فتحمل عنوان “تاديو جونز 2: سرّ الملك ميداس”، وتدور بعض أحداثه في مدينة كبادوكيا التاريخية بولاية نوشهير وسط تركيا.

بيان الوزارة التركية أوضح أنّ فيلم “تاديو جونز 2″، عرض، أمس الجمعة، في القاعات السينمائية بإسبانيا، ومن المنتظر أن يعرض في 40 بلدا حول العالم، ويستهدف 10 ملايين مشاهد.

وتدور أحدث الفيلم حول إيجاد الأجزاء الثلاثة لعقد تعود ملكيته للملك ميداس، وتظهر مدينة كبادوكيا من بين المناطق التي يبحث فيها الملك عن أجزاء عقده المفقود.

ووفق الاتفاق نفسه، فإن قسما كبيرا من مشاهد الفيلم تدور في تركيا، بالإضافة إلى شعارين خاصين بها، في العرض الأوّل للفيلم، ما يحمل أهمية كبيرة للتعريف بتركيا في العالم.

ويعتبر “تاديو جونز 2″، قصة مختزلة لسلسلة أفلام “إينديانا جونز” الشهيرة.

وبحسب بيان الوزارة، فإن الفيلم يستهدف الفئة العمرية ما بين 5 إلى 12 عاما، إلى جانب عائلات الأطفال.

وأضاف أن التعريف بالفيلم بدأ في الفترة السابقة، أي قبل عرض الفيلم، ومن المنتظر أن يستمر في الفترة المقبلة أيضا بعد عرضه.

وفي إطار التعريف والترويج للفيلم، من المنتظر أن تنشر صحيفة “الموندو” الإسبانية وموقعها الإلكتروني، الذي يحظى بزيارة أكثر من 32 مليون قارئ شهريًا، إعلانات عنه.

كما لفت البيان إلى أن شركة “ميدياست إسبانا” للانتاج الفني، أكبر منصات الإعلام الإسبانية والتي تمتلك 7 محطات تلفزيونية، تولت مهمة إنتاج فيلم “تاديو جونز 2″.

وأشار إلى أن النسخة الأولى من فيلم “مغامرات تاديو جونز” عرضت عام 2012، وحظيت بإقبال عالمي كبير.

فيما عرضت النسخة الأولى من الفيلم في تركيا، عام 2013، تحت عنوان “مغامرات صائد الكنوز”،  محقّقا إيرادات بلغت 24 مليون دولار في الخارج، ومثلها في إسبانيا.

الأناضول