أحدث الأخبار

المعارضة السورية تتجه نحو قلب الطاولة على النظام في حلب وحصار مناطقه

13932808_10157470234835727_5060132811705419295_n

تمكن جيش الفتح التابع للمعارضة السورية من إحراز تقدم كبير خلال المعارك التي تدور جنوبي حلب، وأعلن سيطرته على كليتي المدفعية والتسليح وكتيبة التعيينات عقب معارك عنيفة مع قوات النظام والمليشيات الموالية لها.

وبهذا التقدم لجيش الفتح لم يبق سوى المعهد الفني الجوي تحت سيطرة النظام السوري في أكبر قاعدة عسكرية له في جنوب حلب، إذ أعلن جيش الفتح أنه يتقدم للسيطرة على المعهد الفني ليضع قوات النظام والمناطق التي يسيطر عليها تحت الحصار.

وقال جيش الفتح إن مقاتليه قتلوا عدداً كبيرا من عناصر “حزب الله” اللبناني وجيش النظام. وكانت المعارك في محيط كليتي التسليح والمدفعية تجددت بعد ساعات من اقتحام جيش الفتح المكان الذي يتكون من ثلاثة مواقع عسكرية، وهي كليتا المدفعية والتسليح والمدرسة الفنية الجوية مساء الجمعة.

وسبق ذلك إعلان لجبهة فتح الشام  المنضوية تحت جيش الفتح بأنها مهدت لعملية اقتحام كلية المدفعية بتفجير سيارة مفخخة قادها مقاتل من الجبهة إلى بوابة الكلية.

ونشرت الجبهة شريطا مصورا لعملية التفجير يُظهر لقطات لمنفذ العملية التفجيرية أعقبتها لقطات أخرى تظهر ضخامة الانفجار.

بينما يواصل الطيران الحربي السوري والروسي شن مئات الغارات ضد الصفوف الخلفية لقوات المعارضة وعلى أحياء حلب.

ويشار إلى أن المعارضة السورية قد بدأت عملية عسكرية لفك الحصار عن مدينة حلب بعد الحصار الذي فرضته قوات النظام على المدينة وحاصرت داخلها أكثر من 300 ألف مدني.

TRT العربية – وكالات