أحدث الأخبار

المعارضة السورية تفك الحصار عن الأحياء الشرقية لحلب وتتوعد بالمزيد

Suriye'deki iç savaş

أعلنت قوات المعارضة السورية، السبت، تمكنها من فك الحصار المفروض من قبل قوات النظام، على الأحياء الخاضعة لسيطرتها في مدينة حلب، شمالي سوريا، فيما عمت الاحتفالات شوارع مدينة حلب.

ويأتي إعلان المعارضة، بعد سبعة أيام من انطلاق عمليتها العسكرية الواسعة، التي بدأتها انطلاقاً من ريف المدينة الجنوبي الغربي، لفك الحصار المفروض على مناطق سيطرتها منذ أكثر من شهر.

وأفادت مصادر في المعارضة، أن جيش الفتح (تجمع فصائل معارضة) سيطر  على مواقع قوات النظام في دوار حي  “الراموسة” جنوبي مدينة حلب، لتصل بذلك إلى مشارف الأحياء الخاضعة لسيطرتها في المدينة.

وأكدت المصادر وصول دفعات من مقاتلي المعارضة إلى داخل الأحياء المحاصرة، مشيرين إلى أن الاشتباكات ما تزال مستمرة على أطرف حي “الراموسة” بين قوات النظام وفصائل المعارضة التي تعمل على توسيع نطاق سيطرتها.

وسيطرت الجمعة، فصائل المعارضة على مدرسة المدفعية، أحد أهم معاقل النظام في حلب.

ووصلت الأحياء الشرقية من حلب أول شاحنة محملة بالخضر، دخلت هذه الأحياء للمرة الأولى منذ شهر عبر حي الراموسة في جنوب المدينة التي تعاني نقصا في المواد الغذائية، وارتفاعا كبيرا في أسعارها بسبب الحصار.

جدير بالذكر أنه مطلع شباط/ فبراير الماضي، قطعت قوات النظام، طريق الإمداد بين ريف حلب الشمالي إلى الأحياء الشرقية للمدينة الواقعة تحت سيطرة المعارضة، بعد هجوم عنيف، بمساندة من سلاح الجو الروسي، لتعود (قوات النظام) مطلع يوليو/تموز الماضي وتقطع طريق الكاستيلو، شمال غربي المدينة، لتصبح بذلك مناطق سيطرة المعارضة في المدينة محاصرة بشكل كامل.

وكالات