أحدث الأخبار

المنخفض الجوي يزيد حدة أزمة الكهرباء في قطاع غزة

أرشيف
أرشيف
ازدادت حدة أزمة نقص التيار الكهربائي، التي يعاني منها قطاع غزة، بسبب المنخفض الجوي الذي يضرب المنطقة.

ويقول محمد ثابت، مدير العلاقات العامة، في شركة توزيع الكهرباء، في محافظات غزة، إن السلطات الإسرائيلية ترفض إصلاح أحد الخطوط المغذية للقطاع، مضيفا أن الخط الذي يمد مدينة غزة بحوالي تعطل الخميس الماضي، وتواصلنا مع الشركة الإسرائيلية، وتم إبلاغنا بأن الجيش الإسرائيلي يمنع إصلاحه”.

ويحصل قطاع غزة، على الجزء الأكبر من التيار الكهربائي من إسرائيل، ما شدد ثابت بشأنه على أن حاجة سكان غزة تزداد في هذه الفترة بشكل كبير للكهرباء في ظل الأجواء الباردة.

ودعا كافة المؤسسات الحقوقية والرسمية وغير الرسمية، إلى “تحمل مسؤولياتها، والضغط على الجانب الإسرائيلي، للاستجابة لمطلب “إعادة إصلاح الخط”.
وتتعرض فلسطين وبلاد الشام بشكلٍ عام، لمنخفض جوي عميق، بدأ الأحد وينتهي الخميس بحسب الأرصاد الجوية الفلسطينية.
وتقول شركة الكهرباء، إنها تمد السكان بالتيار الكهربائي لمدة 6 ساعات تقريبا في اليوم.

واضطرت كثير من العائلات إلى شراء الحطب والفحم، واللجوء إلى وسائل التدفئة البديلة، في ظل أزمة انقطاع التيار الكهربائي.
وتسبب المنخفض في غرق منازل في مناطق منخفضة في مدينتي رفح وخانيونس جنوبي قطاع غزة، كما تعرضت منازل متنقلة يقطنها فلسطينيون شردتهم الحرب الإسرائيلية الأخيرة، للغرق نتيجة استمرار هطول الأمطار.

وتقول بلدية غزة، إن بنية القطاع التحتية، غير مهيأة لاستقبال المنخفضات الجوية، والأمطار الغزيرة بفعل الحرب الأخيرة، والحصار الإسرائيلي.
ومن جانبها قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، إنّ المنخفض الجوي الذي يضرب الأراضي الفلسطينية في الوقت الحالي، فاقم من الوضع الإنساني لعائلات اللاجئين في قطاع غزة.

وكالة الأناضول