أحدث الأخبار

الينابيع الحارة في تركيا تجذب اليابانيين للسياحة العلاجية

يتصدر اليابانيون قائمة السياح الذين يتوافدون إلى مدينة سيواس التركية، بهدف الاستشفاء من مرض “الصدفية”، عبر الإستجمام في منتجعاتها السياحة للينابيع الحارة، التي تعيش فيها أسماك يطلق عليها أهالي المنطقة صفة “الأسماك الأطباء”.

وتعد مياه الينابيع من أهم مجالات السياحة الطبية في تركيا، حيث يرتادها السياح لغاية الدخول إلى منبع المياه الحارة لمدة محدودة للإستجمام، والعلاج من أمراض مثل الصدفية والروماتيزم، التي ينصح بعض الأطباء بالتخلص منها عن بهذه الطريقة.

وتنتشر السياحة الطبية في تركيا منذ 1990، وفي هذا الإطار يعتبر الدخول إلى الينابيع الحارة بهدف تلقي العلاج، مشابه لتناول الإنسان لأي دواء يصفه له الطبيب.

وتهدف دائرة تطوير الصحة في وزارة الصحة التركية، إلى زيادة أعداد السياح القاصدين مياه الينابيع الحارة، والذين وصل عددهم إلى مئات الألوف سنويًا.

ويتصدر اليابانيون قائمة السياح الذين يقصدون مياه الينابيع الحارة، في سيواس، يليهم سواح الدول الاسكندنافية، كما يقصد النرويجيون مياه الينابيع الحارة في منطقة بلتشوفا في إزمير، فيما يقصد العرب مدينة بورصا.

وتعتبر بورصا من أهم المراكز التي يقصدها السواح والمرضى العرب الذين يأتون بغية تلقي العلاج في مياه الينابيع الحارة، حيث يشكلون 90% من مجموع المرضى، الاجانب، في حين يشكل الأوروبيون 2%. وتنتشر مراكز مياه الينابيع الحارة في أرجاء تركيا، كمدينة أفيون، وكوتاهيا، وإزمير، ومنطقة باموك قلعة بولاية دنيزلي، بالإضافة إلى مراكز أخرى.

TRT العربية + وكالات